هالة فؤاد.. رحلة قصيرة بمحطات كتيرة!

25/03/2020

كتب: مرام أبو النجا

في ذكرى ميلادها.. ناس كتير ماتعرفش عنها غير إنها كانت زوجة أحمد زكي ووالدة ابنه الوحيد هيثم وناس تانية فاكراها بدورها في فيلم "السادة الرجال" أو الفوازير اللي قدمتها سنة 1988 في 35 سنة  اللي هم عمر هالة فؤاد في حاجات كتير هي عملتها غير الحاجات دي!

هالة كانت من اسرة فنية والدها كان المخرج "أحمد فؤاد" وأخوها "هشام فؤاد" كمان كان مخرج  وده اللي خلاها تقف قدام كاميرا السينما وهي عندها سنتين بس زي فيلم "العاشقة" اللي والدها كان مخرج مساعد فيه
اتخرجت من كلية التجارة سنة 1979 ودي نفس السنة اللي شاركت فيها في فيلم "عاصفة من الدموع" مع "فريد شوقي" و"مريم فخر الدين"واللي خدت عليه جائزتين الأولى من جمعية الفيلم، والثانية من المجلس الأعلى للثقافة.
وبعدها اتجهت للتلفزيون وشاركت في مسلسل " الرجل الذي فقد ظله مرتين" سنة 1981 مع أحمد زكي واللي كان السبب في تعارفهم وبداية قصة حبهم اللي اتحولت لجواز سنة 1983
وبعدها أسرتهم زادت فرد بولادة الابن الوحيد لأحمد زكي "هيثم"، 
بس الانفصال حصل بعد ولادة هيثم بوقت قصير وبعدها صرح أحمد زكي
"اعتقدت أنها لا تحب الفن واكتشفت أنها تعشقه، وبعد الإنجاب قررت هالة أن تعود للفن، فرفضت عودتها للفن وفشلت فى إقناعها وأصبحت عصبيًا معها لأقصى درجة ممكنة ولدرجة كبيرة" و
"أردت أن أحميها من هذا العالم القاسى بأضوائه ومشاكله التى لا تنتهي، لم نحتمل العناد انفصلنا واعترفت أني ظلمتها لأننى استغرقت فى حلمى لتأثيث بيت وعزوة لكن الحلم انتهى بشكل سريع"

بعد الانفصال استمرت هالة في نشاطها الفني وكانت الفترة دي من أنجح فتراتها وشاركت في أفلام زي السادة الرجال سنة 1987
وفي نفس السنة شاركت في 5 أعمال تانية 4 أفلام ومسرحية 
والسنة اللي بعدها شاركت في الفوازير مع يحيى الفخراني وكان اسمها "فوازير المناسبات"
 

بعدها اتجوزت هالة للمرة التانية سنة 1990 من الخبير السياحي عز الدين بركات وخلفت إبنها الثاني "رامي" وحصلها مشاكل صحية بعد ولادتها لرامي وده اللي كانت نتيجته إنها تعتزل الفن وتتحجب، وكان آخر عمل ليها فيلم "اللعب مع الشيطان" سنة 1991
بعدها اكتشفت اصابتها بسرطان الثدي وسافرت فرنسا للعلاج وحصل تحسن، بس بعد فترة رجع السرطان بشكل اشرس،  وخلال فترة علاجها فوجئت بوفاة والدها المخرج "أحمد فؤاد" واللي كانت مرتبطة بيه بشكل كبير وتسبب الخبر وقتها في دخولها غيبوبة متقطعة، ونُشر خبر وفاتها في الصحف وقتها وبعدها تم تكذيبه.. قبل ما تتوفى يوم 10 مايو سنة 1993، وتسيب أولادها هيثم اللي كان عمره 9 سنين ورامي 3 سنين

على قد ملامحها البريئة والهادية.. رحلة هالة فؤاد القصيرة في الدنيا كان فبها محطات صعبة ودرامية كتير.. بس اللي بيبقى دايماً الأثر الجميل اللي سابته في نفوس ملايين من الناس.. وفي ذكرى ميلادها بنتمنى لروحها المسالمة السلام والسكينة!

Comments: