إيه حكاية ترامب مع منظمة الصحة العالمية؟

15/04/2020

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه وقف امبارح وقف دعم بلاده لمنظمة الصحة العالمية واللي هي أكبر ممول فردي لها بمبالغ وصلت 400 مليون دولار السنة اللي فاتت.

الأيام اللي فاتت ترامب اتهم المنظمة بالتخاذل في اتخاذ إجراءات مبكرة تحذر العالم من خطر كورونا وإنها صدقت كلام الصين المطمئن في حين إنها في رأيه كان ممكن تبعت فريق بحثي على أرض الواقع يشوف الوضع ويتأكد.

بيتهمها كمان إنها تجاهلت معلومة من تايوان في ديسمبر 2019 صرحوا فيه إن الفيروس بينتقل من شخص لشخص ودي أهم حاجة كان لازم إعلانها بدري.

المنظمة نفت تمامًا إن فيه أي إنذار جالها وقال إن كل اللي وصلها إيميل فيه معلومات صحفية عن حالات التهاب رئوي غير معتاد في ووهان وإن السلطات بتعتقد أنه مش (فيروس) سارس اللي سبق وانتشر هناك قبل كده.

أكدت منظمة الصحة إن الرسالة الإلكترونية لم تتضمن أي ذكر لانتقال العدوى بين البشر، وإنها بالفعل بعتت تسأل عن إزاي المرض انتقل للناس لكن ما جالهاش رد!

وقالت كمان إن "مش وقته" انتقاد منظمة بتقف في خط الدفاع الأول ضد المرض ومفيش لزوم لـ "تسييس" الوباء.

لكن بالفعل في 15 أبريل 2020 نفذ الرئيس الأمريكي تهديده ووقف دعمه للمنظمة لأنه من وجهة نظره فشلت في تقييم تفشي المرض من أول ظهوره وده كان سبب انتشار المرض وارتفاع نسبة الوفيات.

وقرر كمان عدم استخدام اختبار الفيروسات، الذي وافقت عليه منظمة الصحة العالمية في يناير اللي فات، واستبدلته باختبار تم تطويره بواسطة مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC)، لكن بعضها ما كانش فعال، وأدى لنتايج غير حاسمة.




 

Comments: