ملخص آخر مستجدات فيروس كورونا حول العالم

18/04/2020

كورونا قلب العالم رأساً على عقب، وبينما تستمر مكافحة الكثير من الدول ضد تفشي هذا الوباء فقد تجاوز عدد الإصابات أكثر من 2 مليون ونصف إنسان وقد تجاوزت حصيلة ضحايا الوباء في العالم الـ150 ألف شخصاً وموازيين القوى تتصارع بين الصين التي شككت دول في إدارتها لأزمة الوباء وصحة أرقامها وبين الولايات المتحدة التي تتصدر المشهد الكوروني في العالم بإصابات وضحايا واقتصاد يحتاج إنجازات لعودته من جديد 

ويخضع حوالى 60% من سكان العالم للحجر المنزلي، مع إلزام أو دعوة 4.5 مليار نسمة إلى لزوم منازلهم سعيا لاحتواء انتشار الوباء

أمريكا بؤرة الوباء الجديدة:

الولايات المتحدة التي سجلت أول وفاة نهاية فبراير هي الدولة الأكثر تضررا جراء الوباء سواء من حيث عدد الوفيات أو الإصابات، ووصلت حصيلة ضحايا كورونا  فيها إلى (38,200) وفاة من أصل (726,861) إصابة، فيما أعلنت السلطات شفاء أكثر من 63 ألف شخصاً . . . 

أما عن نيويورك فقد قال حاكم الولاية آندرو كومو، إن (450) شخصاً توفوا بسبب فيروس كورونا في الولاية في الـ24 ساعة الماضية، في أدنى حصيلة وفيات يومية خلال أكثر من أسبوعين.

وقال كومو في إيجاز صحافي يومي، إن عدد من يُنقلون إلى المستشفيات يومياً استقرّ حول معدل ألفي مريض، وهو معدّل قال إنه "ما زال العدد الغالب"

مليون إصابة تقريباً في أوروبا وحدها وأكثر من 90 ألف وفاة حصدتها القارة العجوز

بريطانيا:

أعلنت بريطانيا تسجيل (888) وفاة بفيروس كورونا، خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، ليرتفع إجمالي الوفيات جراء الوباء إلى (15,464) وفاة،  وقالت وزارة الصحة في بيان، السبت، إن عدد المصابين بكورونا ارتفع إلى (114,217) بعد تسجيل (5,526) إصابة جديدة

فرنسا:

أحصت فرنسا (642) وفاة جديدة جراء فيروس كورونا في الساعات الـ24 الأخيرة، لترتفع الحصيلة الإجمالية للوفيات إلى (19,323) 

كما سُجّلت (2,569) إصابة جديدة، وبلغت حصيلة الإصابات المسجلة في البلاد (111,821)  

ولليوم العاشر، يسجّل تراجع واضح في عدد المرضى في أقسام الإنعاش، فيما يسجّل تراجع في عدد من نقلوا إلى المستشفيات لليوم الرابع، وأضافت وزارة الصحة أن "تراجع الحاجات على صعيد المستلزمات والموارد البشرية في أقسام الإنعاش يتأكّد، لكننا لا نزال في مستوى استثنائي، يتجاوز إلى حد بعيد الحد الأقصى المألوف في فرنسا"، التي كانت تضمّ خمسة آلاف سرير في الإنعاش قبل بدء انتشار الوباء

إيطاليا: 

سجّلت إيطاليا (482) وفاة جديدة جراء فيروس كورونا في الساعات الـ24 الأخيرة، في أدنى حصيلة يومية منذ 12 أبريل. كما سجّلت البلاد (3,491)إصابة جديدة بكورونا، وارتفع بذلك إجمالي عدد الوفيات في البلاد إلى (23,277)، والإصابات إلى (175,925)

سجّلت إيطاليا (525) وفاة جديدة بسبب فيروس كورونا، انخفاضاً من (578) قبل يوم، لكن عدد الإصابات الجديدة تزايد بشكل حاد وبلغ (3,786) حالة، ارتفاعاً من 2667 في اليوم السابق.

إسبانيا:

أعلنت وزارة الصحة الإسبانية، السبت، أن حصيلة الوفيات جراء فيروس كورونا المستجد تجاوزت 20 ألف شخص، وذلك بعد تسجيل (565) وفاة خلال 24 ساعة، وسجلت إسبانيا ثالث أكثر دول العالم تضرراً بالفيروس بعد الولايات المتحدة وإيطاليا، (20,043) وفاة بالوباء، حتى الآن . . . أما عن إجمالي الإصابات هناك وهي الأعلى أوروبياً فقد وصلت إلى (191,726)

كما قال رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز، إنه سيطلب من البرلمان تمديداً ثالثاً لمدة 15 يوماً لإجراءات العزل العام المفروضة لكبح انتشار فيروس كورونا، لتمتدّ حتى التاسع من مايو المُقبل

ألمانيا:

ناشد وزير المالية الألماني ونائب المستشارة أنغيلا ميركل، أولاف شولتز، المواطنين في ألمانيا إلى التعود على نمط الحياة المصحوبة بفيروس كورونا. وقال شولتز مساء الجمعة في تصريحات للقناة الأولى في التلفزيون الألماني (ARD): "نحتاج الآن إلى تطبيع حياتنا على المدى البعيد بسبب الوباء". وأضاف أنه طالما لا توجد طرق علاج لأصحاب الأمراض الصعبة (الخطيرة) ولا لقاحات لعلاج الفيروس، فيجب على المرء أن يتعلم التعايش مع الفيروس كحقيقة داخل المجتمع . . . 

وبالنسبة لعدد الإصابات في ألمانيا، أظهرت بيانات معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية اليوم السبت ارتفاع حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا إلى (137,439) بزيادة (3,609) حالات، فيما يمثل رابع يوم على التوالي من الزيادة في حالات الإصابات الجديدة. وأوضحت البيانات ارتفاع عدد حالات الوفاة بـ(242) بإجمالي إلى (4,110) حالات، وبلغ عدد من تعافوا من المرض   (85,400) شخص تقريبا حسب بيانات المعهد

السويد:

ارتفاع حالات الوفيات بالبلاد إلى (1,511) منذ بدء انتشار كورونا هناك وهذا وفق حصيلة رسمية للسلطات الصحية وسجلت إصابات بإجمالي (13,822) حالة حتى الآن 

وقال مستشار الدولة لشؤون الأوبئة آندش تيغنيل إن مستوى مؤشر الزيادة بات مسطحاً وواضحاً للغاية في معظم أنحاء البلاد ما يعني أن السويد لا تشهد زيادات كبيرة جداً في عدد الوفيات، كما أكدت هيئة الصحة العامة بالبلاد أن الضغط الشديد على وحدات العناية المركز بدأ يخف نسبياً 

تأتي هذه التصريحات في ظل اقتراب التجربة السويدية التي رفضت تدابير ا لإغلاق كبقية أوروبا  في التعامل مع كورونا من النجاح في التصدي للوباء بوعي المواطنين ونظام رعاية صحية هو الأفضل في أوروبا بل والعالم

هولندا:

أكدت السلطات الصحية الهولندية يوم الثلاثاء إن عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في البلاد ارتفع بواقع (1,235) حالة خلا 24 ساعة ليصل الإجمالي إلى (31,589)  مع تسجيل (144) وفاة جديدة وحسب المعهد الهولندي للصحة العامة أن إجمالي الوفيات وصل إلى (3,601) حصيلة ضحايا كورونا هناك . . .

 روسيا . . . الوضع يتفاقم:

سجلت روسيا في عموم البلاد (36,793) إصابة مؤكدة بكورونا حتى الآن أما حصيلة الضحايا فشهدت تراجعاً خلال 24 بتسجيل (40) حالة وفاة ليصل الإجمالي إلى (313)وهي نسبة جيدة بالنسبة لجيرانها في أوروبا، ولكن المقلق في روسيا حسب السلطات هو ازدحام المستشفيات في العاصمة موسكو وفي عدة مدن بالبلاد وهو ما يجعل مستقبل كورونا في روسيا لم يتم احتواءه بعد

بلجيكا: 

وفاة 290 شخصا بوباء كورونا في ال24 ساعة الأخيرة. فيما بلغ الإجمالي (5,453) كانوا ضحية كورونا هناك، وقد بلغت الحصيلة الإجمالية للمصابين في بلجيكا (37,183) شخصاً

وضع كورونا في بعض دول آسيا

اليابان:

ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا في اليابان إلى 10 آلاف حالة، وقد أعلنت السلطات حتى الآن عن (190) حالة وفاة راحوا ضحية كورونا في عموم اليابان

وقد حذر عدد من الأطباء في اليابان من احتمالية انهيار النظام الصحي في البلاد، بسبب التزايد المطرد في أعداد المصابين بفيروس كورونا، وقالت جمعيتان طبيتان إن العبء الإضافي الذي يتكبده القطاع الصحي بسبب تفشي فيروس كورونا، دفع بكثير من غرف الطوارئ في المستشفيات لرفض استقبال المرضى، حتى المصابين بالأزمات القلبية والسكتات الدماغية منهم

الهند:

تسجيل (991) إصابة جديدة بالبلاد كما سجلت السلطات (43) حالة وفاة خلال 24 ساعة، ليبلغ إجمالي الوفيات في الهند حتى الآن (488) شخصاً وارتفع مُعدل الإصابات إلى (14,792) . . . كما يُئكر أن الهند مددت إجراءات العزل والإغلاق حتى 3 مايو المُقبل في محاولة للحد من انتشار الفيروس داخل البلاد

أذربيجان:

أعلنت الحكومة في أذربيجان تمديد إجراءات العزل والحجر الصحي في البلاد للحدّ من انتشار فيروس كورونا لأسبوعين، حتى الرابع من مايو، وأعلنت الدولة التي يسكنها عشرة ملايين نسمة وتقع في منطقة جنوب القوقاز، أنها رصدت (1,373) إصابةً بفيروس كورونا، من بينها (18) وفاة. وقالت السلطات إن (590) مصاباً بكورونا قد تعافوا، كما أضافت الحكومة أن الحدود مع جورجيا وإيران ستظل مغلقةً حتى الرابع من مايو

باكستان:

رفعت باكستان القيود المفروضة على صلاة الجماعة في المساجد لمكافحة فيروس كورونا، لكنها فرضت عدداً من شروط السلامة لتجنّب انتشار المرض في البلاد، وفقاً لبيان صدر اليوم السبت، وجاء القرار الذي اتخذ في اجتماع بين الرئيس الباكستاني عارف علوي وكبار رجال الدين، قبل أقل من أسبوع من بدء شهر رمضان، الذي تتزايد فيه في العادة أعداد المصلين في المساجد.

وقال بيان صدر بعد الاجتماع، "المساجد ستُمنح الإذن بشرط اتخاذ إجراءات احترازية"، وأضاف أنه سيكون لزاماً على المصلين ارتداء كمامات. كما تقرّر أن تكون هناك مسافة مترين بين كل مصل وآخر خلال أداء صلاة الجماعة، بدلاً من الوقوف كتفاً بكتف، فضلاً عن القيام بعمليات تطهير في المساجد بانتظام.

وسجلت باكستان حتى الآن (7,638) و (143) حالة وفاة، ويُحذّر خبراء صحيون من أن التجمّعات تشكل أكبر تهديد على البنية التحتية المحدودة للرعاية الصحية في البلاد، التي يقطنها أكثر من مئتي مليون نسمة

إيران:

أعلنت إيران تسجيل (73) وفاة جديدة بفيروس كورونا، ليتخطى إجمالي عدد الوفيات بسبب كورونا  حاجز الـ 5 آلاف وفاة، وارتفعت حالات الإصابة بالفيروس إلى (80,868) بعد تسجيل (1,374) إصابة جديدة مؤكدة خلال يوم واحد . . . وكان تقرير برلماني إيراني، صدر في وقت سابق الأسبوع الفائت، قد أشار إلى أن العدد الفعلى للضحايا قد يكون تقريبا ضعف الحصيلة الرسمية المعلنة

تركيا:

أعلنت وزارة الصحة التركية، ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى (82,329)، لتصبح تركيا الدولة الأولى من حيث عدد الإصابات في الشرق الأوسط، بعدما تخّطت حصيلتها تلك المسجلة في إيران والبالغة (80,868)، كما سجّلت تركيا (121) وفاة جديدة في الساعات الـ24 الأخيرة، ليبلغ إجمالي عدد الوفيات فيها (1,890) راحوا ضحية كورونا هناك

وأعلنت وزارة الداخلية تمديد فترة قيود العزل المفروضة على 31 مدينةً، 15 يوماً إضافياً، بدءاً من منتصف ليل السبت

الدول العربية أعداد وأرقام كورونا هناك

البداية من مصر: 

أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية عن ارتفاع حالات الشفاء من مصابي فيروس كورونا إلى (701) وأكدت خروجهم من مستشفيات العزل، كما شهدت مصر ارتفاعاً جديداً في الإصابات المؤكدة بالفيروس وسجلت (188) حالة إيجابية ليتجاوز إجمالي الإصابات في مصر حصيلة الـ3 آلاف بـ(3,032) شخصاً حتى الآن، وبلغ إجمالي الوفيات (224) حصيلة ضحايا الوباء في مصر حتى الآن بتسجيل (19) وفاة جديدة  خلال اليوم

السعودية: 

ذكرت وزارة الصحة السعودية أن إجمالي حالات التعافي ارتفع إلى (1,329) بعد شفاء 280 شخصا، كما سجلت (5) وفيات جديدة ليصل الإجمالي إلى (92) كما تم تسجيل (1,132) إصابة جديدة في المملكة توزعت في مختلف المدن ليرتفع إجمالي حالات الإصابة المؤكدة في السعودية إلى (8,274) حتى الآن

الجزائر:

حصدت دول المغرب العربي ونبدأها من الجزائر التي ارتفع عدد الإصابات بها إلى (2,534) بتسجيل (116) حالة مؤكدة خلال يوم وضحايا الوباء هناك وصلت لـ(367) شخصاً وتُعد وفيات الجزائر بسبب كورونا الأعلى في بلد عربي أو حتى إفريقي حتى إعداد النشرة

كما أعلنت السلطات الجزائرية تمديد إجراءات الحجر الصحي والقيود المرافقة لها، لعشرة أيام حتى 29 أبريل، للحدّ من تفشي فيروس كورونا 

المغرب:

أعلنت المغرب ارتفاع حالات الإصابة بها حيث وصل إلى (2,685) حالة بتسجيل (121) حالة خلال 24 ساعة وهو تواتر سريع بزيادة مُعدلات  الإصابة بكورونا داخل المغرب، والوفيات وصلت بعموم البلاد إلى (137) إجمالي ضحايا كورونا بالمغرب،  كما بلغ عدد حالات الشفاء (298) شخص، كما أعلنت السلطات المغربية تمديد فترة حال الطوارئ الصحية في البلاد، حتى 20 مايو المُقبل

الأردن: 

أعلنت وزارة الصحة الأردنية عن تسجيل (6) إصابات جديدة رغم حالة الإغلاق التام التي فُرضت على البلاد يومي الجمعة والسبت ليصل إجمالي المصابين بالمملكة الهاشمية إلى (413) ولليوم الرابع على التوالي لم يتم تسجيل أي حالة وفاة بالبلاد ليستقر مؤشر الوفيات هناك عند (7) أشخاص، بينما تعافى (269) ممن أصابهم فيروس كورونا

يُذكر أن الأردن تجربة عربية فريدة في التعامل مع تداعيات كورونا بداخلها، ولعلها تسعى لأن تكون أول دولة عربية تقضي على كورونا، وخصوصاً وأن السلطات أعلنت اليوم عن العودة التدريجية للأعمال في البلاد خلال الأسبوع الجاري

هذا ما أعددناه لكم اليوم حول آخر مُستجدات كورونا الأربعاء 15 أبريل 2020

وبعيداً عن الأرقام والإحصاءات إليكم آثار كورونا الجانبية في العالم

ملكة بريطانيا تلغي الاحتفال بعيد ميلادها بسبب فيروس كورونا

طلبت ملكة بريطانيا، الملكة إليزابيث الثانية، اليوم، عدم إحياء ذكرى ميلادها، الثلاثاء المقبل، وإلغاء التحية الملكية المعتادة لإحياء المناسبة، بإطلاق المدافع والطلقات النارية في أبرز معالم المملكة المتحدة، ونقلت مصادر مقربة من الملكة عنها القول إنها "لا تشعر إن هذه المظاهر الاحتفالية مناسبة في الوقت الحالي"، في ظل الظروف التي تشهدها البلاد بسبب تفشي فيروس كورونا. . . وتعد هذه هي المرة الأولى التي تُلغى فيها طقوس الاحتفال بعيد ميلاد الملكة، منذ اعتلائها العرش، قبل 68 عاماً، وبناءً على طلب الملكة، ستُعفى المباني الحكومية من الالتزام بطقس رفرفة الأعلام، كما سيُلغى العرض العسكري الكبير، المقرر للاحتفال بعيد ميلادها الرسمي الملكي، وسيقتصر إحياء المناسبة على مكالمات الفيديو الخاصة بين أفراد العائلة الملكية

دولة خالية من كورونا ترفض مساعدات دولية تجنبا لتفشي الوباء

تفشى فيروس كورونا المستجد في أكثر من 190 دولة وأصاب أكثر من مليوني شخص، لكن دولة صغيرة في المحيط الهادئ كانت بين المناطق القليلة التي لم تسجل أي إصابة بالوباء، ونجت جمهورية فانواتو من تداعيات "كوفيد-19"، إلا أن إعصار "هارولد" المدمر لم يرحمها، وفق ما ذكرت مجلة "تايم" الأميركية.

وتسبب إعصار من الدرجة الخامسة، وهو واحد من أقوى الأعاصير التي تم تسجيلها على الإطلاق في جنوب شرق المحيط الهادئ، في أضرار كارثية، حين ضرب المنطقة يوم السادس من أبريل الجاري، وأشارت تقديرات  الأمم المتحدة إلى أن ما بين 80 إلى 90 في المئة من سكان بعض مناطق فانواتو فقدوا منازلهم

ورغم كل الخسائر التي ألحقها الإعصار بفانواتو المعزولة، إلا أن سلطات الدولة منعت عمال الإغاثة الأجانب من دخول البلاد، خوفا من انتشار فيروس كورونا المستجد

الآلاف يتحدون الإغلاق لحضور جنازة داعية إسلامي في بنغلادش

تحدى عشرات آلاف الأشخاص في بنغلادش الإغلاق الوطني المرتبط بفيروس كورونا، لحضور جنازة أحد كبار الدعاة الإسلاميين، فيما تصارع السلطات عدد الإصابات المتزايد . . . واتفقت الشرطة مع عائلة الداعية المتوفي جبير أحمد أنصاري، على حضور 50 شخصاً فقط الجنازة في بلدة السرايل شرق البلاد، لتفادي خطر انتشار الفيروس القاتل. لكن رئيس الشرطة المحلية شهدات حسين، قال إن عناصر الأمن عجزوا عن وقف الحشود التي جاءت لتكريم الواعظ الشعبي ورئيس المعهد الديني، الذي يبلغ من العمر 55 سنةً . . . 

كنيسة مقبرة بيرغامو في إيطاليا فرغت "أخيراً" من النعوش

نشر رئيس بلدية مدينة بيرغامو في شمال إيطاليا، اليوم السبت، صورةً على تويتر لكنيسة مقبرة المدينة بعدما فرغت من نعوش ضحايا وباء "كوفيد-19"، وكتب معلقاً "أخيراً، فرغت كنيسة مقبرة بيرغامو".

ويظهر ذلك الضغط الذي لا تزال تعانيه إيطاليا، وخصوصاً منطقة لومبارديا، بسبب فيروس كورونا، الذي خلّف وفاة 23 ألف شخص، نصفهم في المنطقة المذكورة. وتعتبر بيرغامو التي يدير شؤونها جورجيو غوري، العضو في الحزب الديمقراطي الوسطي، "المدينة الشهيدة" جراء الوباء

الدنمارك تزيد من الدعم الاقتصادي للأعمال التي تضرّرت جراء كورونا

 أعلنت الحكومة الدنماركية، إجراءات تبلغ قيمتها نحو 100 مليار كرونة دنماركية (14.6 مليار دولار)، لدعم الأعمال والشركات المتضرّرة من إجراءات العزل والإغلاق المفروضة لاحتواء انتشار فيروس كورونا، وقالت الحكومة، إن الإجراءات تشمل مساعدات اقتصادية مباشرة للشركات، وقروضاً بضمان من الدولة، ومدّ أجل دفع الضرائب

فيض النور في كنيسة القيامة بلا مصلّين للمرّة الأولى منذ قرون

شارك عدد قليل من الكهنة الأرثوذكس بمراسم فيض النور في كنيسة القيامة في القدس القديمة، السبت، وعادة ما تشهد مراسم الاحتفال بفيض النور، مشاركة الآلاف، لكنّ إجراءات العزل الرامية لاحتواء تفشي فيروس كورونا، منعتهم، هذا العام، واكتفى بطريرك الروم الأرثوذكس، ثيوفيلوس الثالث، بإحياء الصلاة مع مجموعة قليلة من الكهنة ارتدوا الكمامات . . . 

ويذكر أن كنيسة القيامة لم تغلق أبوابها خلال أسبوع الاحتفالات بعيد القيامة، منذ مئات السنين، باستثناء مرة واحدة، عند تفشي وباء الطاعون الأسود، سنة 1349

Comments: