تفاصيل مبادرة موقع القاهرة 24 لإنتاج الأخبار الصحفية بالذكاء الاصطناعي لأول مرة في العالم العربي

20/04/2020

عشان أي موقع إخباري أو جريدة إخبارية تكسب ثقة جمهورها لازم يبقوا بيحافظوا على مصداقية الخبر وعلى سرعتهم في تغطية الخبر، وده اللي حققه موقع القاهرة 24 وعرف يكسب ثقة جمهوره كموقع إخباري متخصص في وقت قليل.

ماكتفاش موقع القاهرة 24 والقائمين عليه باللي حققه الموقع لكن قرروا كمان يعملوا مبادرة معتمدة على الذكاء الإصطناعي لإنتاج الأخبار الصحفية من غير أي تدخل بشري عن طريق استخدام لغة البرمجة، وبالرغم من إن التقنية دي هي توجه عالمي منتشر في دول أجنبية كتير إلا إن المبادرة دي هي أول مرة تطبق في العالم العربي عن طريق موقع القاهرة 24، وهتركز المبادرة أكتر في القطاع الإقتصادي والأخبار الاقتصادية في الفترة الأولى ليها.

المبادرة اتعملت في شهور بمساعدة شركات إلكترونية متخصصة في البرمجة ومهندسين ومتخصصين إحصائيين واقتصاديين، وهدفها نشر البيانات الصحفية والاقتصادية بدون تدخل بشري، فمثلا الذكاء الاصطناعي بيدخل على موقع زي البورصة ويرصد عمليات تداول الأسهم والشراء والبيع وأسباب ارتفاع مؤشرات البورصة وإغلاق البورصة يومياً تم على إيه، وبيحلل الذكاء الاصطناعي الأخبار دي وفقاً لـ "سيستم" أو نظام، وبعد كده بيفرغ الأخبار والأرقام اللي جمعها والصور كمان في "تمبليت" جاهزة وبيقول أعلى حاجة كانت إيه وأقل حاجة كانت إيه، وينشر كمان الموضوع.

وغير البيان الصحفي اللي بينشره الذكاء الاصطناعي كمان فهو بياخد خطوة تانية وهي إنه بيجمع الأرقام اللي كانت في البورصة ويحللها إحصائياً وده عن طريق إنه يشوف أعلى حاجة كانت إيه وأقل حاجة كانت إيه ومؤشرات الأجانب إيه ومبيعات المصريين كان إيه أخبارها.

ده غير إنه كمان بيتابع أخبار العملات، فهو كل يوم الصبح الساعة 9 صباحاً بيدخل على مواقع مختلفة للبنوك ويتأكد من أسعار العملات والتغيير اللي تم فيهم ويعدلهم في الموقع بتاريخ اليوم وينشرهم.

بالإضافة كمان إنه بيعمل أسبوعيا تحليل لمواقع بيع العقارات وبيانات المواقع دي، عن طريق أسعار البيع والشراء اللي في مواقع العقارات المتعلقة بكل منطقة سكنية وبينتج في الآخر تقرير صحفي معد له "تمبليت" جاهزة ومؤشرات بتوضح التطور اللي تم في أسعار عقارات المناطق السكنية بتفاصيل فيها أسعار المتر وأسعار الشقق والعقارات وبيحلل برضه أكتر مبيعات تمت في أي منطقة سكنية وفقاً لمواقع العقارات.

ووفقا برضه لمواقع السيارات بيعد تقرير عن أسعار العربيات وبينشر تقرير تفصيلي عن أكتر مبيعات كانت لأي نوع عربيات في مصر شهرياً وأكتر الأماكن اللي باعت عربيات وأقل مكان باع عربيات كان مين وكانت إيه نوع العربية الأقل في الشراء كمان.

وبالشكل ده يبقى طول الوقت الذكاء الاصطناعي محافظ على إنه يعد تقارير بالبيانات المهمة اللي موجودة بالفعل واللي بتتغير.

والجزء الاقتصادي ده كده كان الجزء الأول من المبادرة اللي ظهر لإن موقع القاهرة 24 خد موافقات بالفعل عليه من البورصة والبنك المركزي وبعض البنوك وبعض شركات الاتصالات وشركات موبايلات كمان ودي الأماكن اللي موقع القاهرة 24 هينشر بياناتهم الصحفية بالتفصيل.

 وفيه أجزاء تانية من المبادرة لسه هتظهر قريب ولكن بيتم تجهزها في الوقت الحالي، وهي الجزء المختص بالبيانات الصحفية للمؤسسات والهيئات، زي الرئيس أو وزارة الصحة والسكان وكمان برامج "التوك شو" والتصريحات الصحفية اللي بتتقال فيها وكل ما يختص بالبيانات الصحفية.

وده هيتم عن طريق إن الذكاء الاصطناعي بيتابع الحسابات الرسمية بالمؤسسات والهيئات وأول ما بينزلوا "بوست" أو "تويت" أو تدوينة بيجيله زي "نوتفكيشين" وبيدخل الذكاء الاصطناعي ياخد "سكرين شوت" ويكتب عنوان إن الهيئة أو المؤسسة كتبوا "تويت" أو تدوينة حالا، وبعد دقيقة تبقى منشورة التفاصيل على موقع القاهرة 24.

وهدف مبادرة إنتاج الأخبار الصحفية عن طريق الذكاء الاصطناعي إنها تفرغ الصحفيين لما هو أعمق من البيانات الصحفية ويوفر طاقة الصحفي ومجهوده لما بعد البيان والخبر، وللإجابة على الأسئلة اللي بعد الخبر وفهم الجمهور والرأي العام والتحليل والتفسير.




 

Comments: