مسلسل بـ 100 وش.. بعض الكوميديا وُجدت لتبقى

29/04/2020

كتبت: نوران عاطف

الأعمال الكوميدية فخ كبير لصناعها، لأنها كتير بتخضع للاستسهال، أو الاعتماد على وجود ممثل تصنيفه إنه كوميديان هيضّحك الناس لما يقول أي كلام، أو من ناحية تانية كتابته بتعتمد على الديالوجات اللي كلها إفيهات كتير منها بيكون مرتبط بتريندات أو لغة العصر، وده اللي قدر بنجاح ما يقعش فيه مسلسل "بـ 100 وش".

داوود عبد السيد كان مرة بيحكي في حوار عن نكتة بتقول إن شاب دخل السينما ماداش موظف الكراسي إلا قروش قليلة، فالموظف مال عليه وقاله في ودنه "الطباخ هو القاتل"، وإن فكرة الأعمال اللي بتنتهي بالنسبة للناس من بعد المشاهد الأولى فضلت مسيطرة على دماغه طول مشواره وكان بيحاول طول الوقت يبوظ "خطة الطباخ".

عدد كبير من المخرجين مشى على نفس النهج وكل عمل بيتضاف لرصيدهم كان بيبقى إفساد جديد لـ "خطة الطباخ"، مهما كان تصنيف العمل ده سواء تشويقي، درامي، كوميدي، اجتماعي، أو أكشن، انت هتتفرج عليه وتستمتع بتفاصيله حتى لو كنت عارف النهاية، ومن أبرز الأسماء دي في السنوات الأخيرة كانت كاملة أبو ذكري.

السنة دي "كاملة" بتقدم عمل كوميدي، وبعد خمس حلقات من عرضه نجحت كالعادة في إن المشاهد العادي يقول إن ده مسلسل كاملة أبو ذكري الجديد، بعد تفاصيل مابقاش عادي إنك تلاقيها في الاستسهال اللي بيتقدم بيه أي عمل ترفيهي خفيف، وده اللي بيخليه يُنسب للمخرج فورًا.

"بـ 100 وش" بيقدم حكاية نصابين بتتقاطع بيهم الطرق ويجتمعوا مع بعض، القصة بتتقدم بصدارة نجمين هما نيللي كريم وآسر ياسين، اللي مش كوميديانات لكن بيتسموا بخفة الظل، وكذلك كل العمل!

المسلسل معتمد بشكل كامل على قصته وعلى أحداث بتصنع حدث كوميدي، مفيش محاولة لإجبارك على الضحك بكلام مباشر، لو ما ضحكتش على حاجة كان المفترض إنها نكتة، ده مش هيفسد عليك استمتاعك بباقي المسلسل، الأحداث مش هتغدر بيك!

الأماكن وشكل الشخصيات فيها اهتمام كبير، الأم في البيت شعرها مش مرتب، والناس شكلهم صاحي من النوم، والملابس والمكياج متناسبين مع البيوت والشوارع المصرية الحقيقية سواء في الحي الشعبي أو الراقي.

شخصيات الحي الشعبي وحوارتهم ومشاكلهم معاصرة، ومحافظة على الشعرة اللي بين إنهم يطلعوا فاهمين كويس كل التطورات اللي حواليهم وبيستخدموها لكن طريقة تعبيرهم متناسبة مع مستواهم الاجتماعي والثقافي، وبين إنك تطلعهم بُلهاء من عالم تاني.

يمكن 5 حلقات مش كافيين لتقييم مسلسل بالكامل، لكن كافيين لتحية المجهود المبذول لمحاولة صناعة عمل كوميدي يعيش، لا يسقط بالتقادم أو بتغير التريندات ولغة الحوار، ويفسد "خطة الطباخ".

Comments: