القصة الكاملة لأزمة برنامج "رامز مجنون رسمي" 

30/04/2020

كل سنة في رمضان العالم كله بيبقى في حته وبرنامج رامز جلال وخناقاته في حته تانية، من سنة 2011 تقريبا حوالي 10 سنين من الخناقات ونقد البرنامج ومع ذلك بيتم انتاجه بأشكال مختلفة كل سنة بسبب نجاحه والمشاهدات اللي بتبقى بالملاين عليه.

من بداية عرض أول حلقة من برنامج "رامز مجنون رسمي" والجمهور اتفاجئ باللي عمله رامز جلال في غادة عادل وبدأت الانتقادات والاستغراب، وبعد عرض كذا حلقة من البرنامج اتفاجئ الجمهور في يوم 27 أبريل ببيان من مستشفى الصحة النفسية في العباسية التابعة لوزارة الصحة والسكان بيطالبوا فيه بفتح تحقيق رسمي عاجل والتدخل الفورى لوقف عرض برنامج "رامز مجنون رسمى".

وقالت المستشفى فى البيان إن البرنامج بيسئ للمجتمع المصرى والصحة النفسية، وقالت الأمانة إن هيتم تشكيل لجنة من المجلس القومى للصحة النفسية لدراسة وقف البرنامج وهيكون ده القرار الحكيم عشان يتم منع النوعية دي من البرامج اللي بتأثر بالسلب على الصحة النفسية للمواطن والمجتمع.

وقالوا كمان "إن في حالة عدم معرفة الضيوف بطبيعة البرنامج فكده بيتعرضوا إلى أعراض القلق والتوتر ونوبات من الخوف والهلع واضطراب ما بعد الصدمة، ولكن فى حالة معرفتهم بطبيعة البرنامج فده موضوع خطورته أشد لإنه بيعمل على تحقيق الربح ودي رسالة سلبية لكل أفراد المجتمع والرسالة هى إن الغاية وهي "المكتسبات المالية" تبرر الوسيلة وده طبعا مابيمثلش الفن ولا الفنان المصري".

وفي نفس اليوم قدم المستشار مرتضى منصور بلاغ في البرنامج للنائب العام عشان يتم وقفه وبعت انذار لوزيرة الصحة ومدير مستشفى الأمراض النفسية والعصبية، وطلب منهم القبض على رامز جلال باعترافه إنه مجنون رسمي، ومدمر وبيشرع في قتل الناس مع القبض عليه وإيداعه مستشفى الأمراض النفسية والعصبية.

وبعدها بيوم بالظبط يوم 28 أبريل قال الدكتور خالد عبد الجليل رئيس الرقابة على المصنفات الفنية إن جهاز الرقابة علي المصنفات الفنية حرر محضر ضد برنامج "رامز مجنون رسمى"، والقناة اللي بتعرض البرنامج، وأكد إن المحضر من المقرر تحويله للنيابة وبعد كده لقضية في المحاكم ,اكد إنه لازم يكون فيه علي مستوى أكبر،ولازم كمان يبقى فيه مخاطبة للسعودية لأن القناة العارضة جنسيتها سعودية بس بتحمل اسم مصر وبتبث محتوى مصري

وبعدها يوم الأربع 29 أبريل قرر الدكتور طارق سعدة نقيب الإعلاميين منع ظهور رامز جلال على أي وسيلة إعلام بتبث داخل مصر لحد ما يتم توفيق أوضاعه القانونية، وده جيه في تقرير المرصد الخاص بنقابة الإعلاميين بسبب اللي بيعمله رامز في البرنامج بتاعه واشاروا كمان للبيان بتاع مستشفى الأمراض النفسية والعصبية ضد البرنامج.

وبعد كده حصلت مشادات كلامية بين المحامي أشرف عبد العزيز وهو محامي رامز جلال مع المستشار مرتضى منصور وصلت إنه قفل السكة في وشه في برنامج "على مسئوليتي" اللي بيتذاع على قناة صدى البلد للإعلامي أحمد موسى، ده غير إن حصل بينه وبين دكتور طارق سعده برضه مشادة كلامية لإن محامي رامز جلال بيقول إن رامز بيقدم برنامج ترفيهي ,غنه ممثل ومش إعلامي لكن دكتور طارق إنه بيقدم برنامج وبينطبق عليه كل الشروط.

ولكن "MBC مصر" ذاعت البرنامج برضه امبارح، وبعدها أصدر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، النهارد الخميس 30 أبريل  بيان عن البرنامج، وقالوا إن قناة MBC مصر هي من القنوات الأجنبية المملوكة لشركة إم بي سي منطقة حرة– ذات مسؤولية محدودة- والحاصلة على ترخيص أجنبي من سلطة دبي للمجمعات الإبداعية تحت رقم 30391 ومقر إدارتها بمدينة دبي للإعلام، وسبق للمجلس إنه خاطب الشركة المصرية للأقمار الصناعية (نايل سات) للاستعلام عن مصدر إشارة بث القناة المُشار إليها والقمر الصناعي مُستقبل الإشارة، وأفادت بأن إشارة البث تنطلق من مدينة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة إلى القمر الصناعي الأجنبي (عرب سات) ,إنه  بيتم نقل الإشارة الواردة من الخارج عبر القمر الصناعي المصري (نايل سات) عبر حيز فضائي مؤجر لشركة إم بي سي ويتم من خلاله نقل إشارة حزمة قنوات تملكها شركة إم بي سي واللي عددها حوالي عشرون قناة.

وبعدها رفع رامز جلال دعوى قضائية ضد الدكتور طارق سعده نقيب الإعلاميين أمام محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، وطلب فيها الحكم بإلغاء قرارا نقيب الإعلامين الصادر بوقف البرنامج، وأضاف المحامي أشرف عبد العزيز محامي رامز جلال في الدعوى إن القرار يعتبر مخالف للقانون ويصل لحد البطلان لأسباب كتير  أولها أن رامز جلال عضو بنقابة المهن التمثيلية ولا يعد نشاطا إعلاميا الأعمال التمثيلية السينمائية أو التليفزيونية أو المسرحية وقال إن الفنان رامز جلال يقوم بأعمال ترفيهية لا تعد نشاطا إعلاميا ولا يخضع لنقابة الإعلاميين.

وقال في الدعوى كمان إن البرنامج مارس العمل الاعلامي خارج مصر وإن تم تصويره وإنتاجه في دولة الإمارات العربية المتحدة وفقا للإجراءات المتبعة بها، وده معناه إنه غير مخاطب بقانون نقابة الإعلاميين.
 

Comments: