عادل إمام وعمرو دياب.. معادلة الحفاظ على القمة

20/05/2020

كتبت: نوران عاطف

على الرغم من اختلاف الموهبة ونوع المحتوى والعمر الحقيقي والفني لعادل إمام وعمرو دياب، إلا إن الاتنين بتجمع بينهم نتيجة واحدة وهي حفاظهم على مكانهم فوق القمة من أول صعود نجمهم لحد دلوقتي، وده معاه فيه بعض الصفات أو طريقة تعامل مع الأمور اللي ممكن نشوفهم متشابهين وربما يكونوا هما الخلطة السرية للنوع ده من النجاح بعد الموهبة زي:

1- الاتنين مُقلين جدًا في ظهورهم الإعلامي، وبالتالي "ما بيتكلموش كتير" مفيش مهاترات مستمرة حواليهم، ومفيش صورة شخصية متاخدة عنهم بتساهم في إن الناس تاخد موقف منهم إيجابي أو سلبي، وإن كان ده حصل على مر تاريخهم في بعض المواقف السياسية الكبيرة إلا إنهم سريعًا ما بيختفوا تاني وما بيحاولوش يصلحوا ده بالدوشة أو التصريحات.

2- في نفس سياق عدم الكلام الكتير، فهما بردو مش بيعلقوا على أي منافس لهم مهما كان الموقف مستفز أو يعتبر أخد من أضوائهم، وده بشكل ما إنعكاس إن حتى لو الغيرة موجودة لكن مش بشكل عدواني أو فيه انشغال بالمهاترات.

3- الاتنين محاطين دايمًا بالشباب في فريق عملهم، وزي ما بيدوا فرصة لأجيال جديدة، بيستفادوا من إن الشغل دايمًا متطور ومواكب لنبض الجيل الجديد، هو باسمه وتاريخه محافظ على الجمهور اللي كبر معاه، لكن بيقدر يكسب الأصغر واللي لسه بيكبر ويتعرف عليه.

4- بيغيّروا ويجربوا مش دايمًا ماشيين في المضمون أو المتكرر، لكن عينهم باستمرار على النجاح الجماهيري، مش أصحاب تجارب ممكن تكتفي برأي النخبة أو محبي الفن بس، مُجربين ومتطورين في حدود اللي ما يأثرش على شباك التذاكر أو نسبة المبيعات.

5- يمكن هما مش الأكثر موهبة بالنسبة لمجال كل واحد، لكنهم الأذكى في معرفة نقطة القوة الموجودة عندهم واللعب عليها واستثمارها في كل اختياراتهم.

6- الاختيارات نفسها، على الرغم من اهتمامهم المستمر بالنجاح في السوق، إلا إن اللي ممكن يطلق عليه من أعمالهم إنه تجاري، هتلاقيه فيه مضمون ومجهود ورغبة في بقاء العمل ده… أعمال تجارية لكن يرغب التاريخ في تذكرها.

7- أخيرًا وجودهم على الساحة باستمرار في وقت ذروة نجوميتهم، لدرجة تخليك تقدر تفتكر تسلسل حياتك وذكرياتك عن طريق ألبومات عمرو دياب أو أفلام عادل إمام، ورغم كثافة التواجد والإنتاج إلا إن فيها أفضل أعمالهم، وده خلاهم ينسجوا نجاحهم مع الذاكرة العامة لمصر والوطن العربي، ولو في يوم غير رأيك في أعمالهم دي مش هتقدر تنكر إنهم علامات لكل حتة ومرحلة مريت عليها في حياتك.

في النهاية الاتنين مش لازم تبقى شايف إن كل إنتاجهم عظيم وقوي بلا استثناء، لكن ما تقدرش تختلف على جديتهم الشديدة في التعامل مع المكانة اللي وصلوا لها وإدراكهم المستمر لصعوبة المحافظة عليها وبالتالي عدم الاستهانة بالجمهور من ناحيتهم ومن ناحية المجهود المتقدم حتى لو مش دايمًا كانت النتيجة أحسن حاجة زي كل مرة.

Comments: