إزاي تعرف إن عندك "Panic Attack"نوبة هلع.. وإزاي تتعامل معاها؟

15/06/2020

في وسط الظروف اللي احنا  عايشين فيها حالياً.. من انتشار وباء عالمي وتأثير ده على حياتنا العملية والاجتماعية..  وبالتبعية صحتنا النفسية لأننا عايشين في حالة  مستمرة من القلق والتوتر

في الفترات دي ومع زيادة الضغط النفسي.. ممكن يظهر ده في   شكل عرض  أثر عليك جسدياً زي الـ Panic Attack أو" نوبة الهلع "

بس في الأول.. إزاي تعرف إن عندك  "نوبة هلع"؟

الحاجات دي بتبقى من ضمن الأعراض الجسدية لنوبة الهلع

-ضيق في التنفس
-سرعة في ضربات القلب 
-غثيان وتقلصات في البطن
-ألم في الصدر
-التعرق
-إحساس بالتنميل في الأطراف
- رعشة في الجسم
-صداع

لو بتحس بأعراض من اللي تم ذكرها.. يبقى دي نوبة هلع، وعادة بيستمر الشعور بالأعراض دقايق.. وبتختلف المدة على حسب شدتها 

مجلة psychology today.. ذكرت 3 حاجات ممكن تعملهم لو بتجيلك "نوبات هلع"

1. سيب نفسك للموجة

 استغراق الوقت أثناء "نوبة الهلع" في مراقبة أحاسيس القلق والمرور بالتجربة لحد الخروج منها ممكن يساعد في تقليل شدتها والخوف منها.. يعني أول ما تبدأ في الشعور بأحاسيس الهلع، بدل من محاولة التخلص منها.. إنك تسيب نفسك وتتخيل كل إحساس كأنه موجة بحر وهتعدي وتخلص 

2. حافظ على تنفسك

نوبات الهلع بتحسسك بإن جسمك خارج عن سيطرتك، عشان كده هتحاول تعيد اتصالك مع جسمك من خلال ممارسة  تمارين التنفس لكامل الجسم كل يوم.. وده بيقى عن طريق  استنشاق الهواء بعمق  وتنخيل إن جسمك كله مليان بالهواء زي بالونة بعد كده هتطلع الهواء في الزفير ببطء وبهدوء شديد.. وتكرر التمرين ده عشر مرات ولاحظ أي تغييرات في معدل ضربات قلبك أو توترك، بمجرد تعودك على النوع ده من التنفس، هتقدر تستخدمه  خلال نوبات الهلع لإبطاء معدل ضربات القلب ، كمان في طرق تانية تقدر تثبت نفسك بيها خلال نوبة هلع  زي إنك تحرك ايدك أو رجلك على سطح زي كرسي أو سجادة، أو تمسك مكعب تلج  فى ايدك لمدة دقيقة لحد ما تحس ببرودة وعدم ارتياح. بدل اليدين وكرر العملية في ايدك التانية.. الأنشطة دي بتجذب وعيك لجسمك بدل التركيز على مشاعر التوتر والخوف

3. نشط دماغك 

لما بتجيلك نوبة هلع بيبقى الجزء العاطفي من دماغك (المسؤول عن استجابات القتال أو الهرب)  هو المتحكم، وبتسيطر هرمونات التوتر  على دماغك وبتخلي جسمك في وضع البقاء على قيد الحياة (survival mode) .. انك تتكلم مع  نفسك  بإنك تقول " ده شعور سخيف بس هتخطاه" لما بتسمu نفسك ده  بيساعدك تتفهم حالتك ومشاعرك أكتر وتقدر تتخطاها
ممكن كمان تحاول تشغل نفسك بأنشطة محتاجة تركيز أو حركة زي "أي نوع من الرياضة، أو أي عملية حسابية هتاخد منك مجهود ذهني"  وتجبر عقلك إنه يشتغل.

كل الحاجات أو الأنشطة دي هتقلل من صعوبة "نوبة الهلع" وهتساعدك في العموم إنك تكون في حالة أهدى، لكن لو بقيت بتمر بأكتر من نوبة هلع في اليوم، أو طول الوقت قلقان من إنها تجيلك وده مخليك مش عارف تعيش حياتك بشكل طبيعي، يبقى أنت محتاج تزور طبيب متخصص، يساعدك تفهم السبب وتعالجه
وافتكر دايما إن الحفاظ على صحتك النفسية.. مايقلش أهمية عن صحتك الجسدية، ده كمان هيساعد في تقوية مناعتك والحفاظ على صحتك العامة.

Comments: