"Eau de Space": أول "برفان" شبيه برائحة الفضاء الخارجي 

29/06/2020

فيه روايح معينة بتفضل معلقة معانا، لدرجة إنك لو شوفت صورة لمكان مثلا ممكن تستدعى ريحته وتفتكرها، لو شوفت صورة شخص معين ممكن تفتكر ريحته على طول، وفيه روايح كتير بنحبها وبنشتريها مخصوص عشان بتفكرنا بأشخاص أو أماكن، بس عمرنا ما اشترينا ريحة مكان نفسه، لكن الجديد بقى هو إنك ممكن تشتري ريحة الفضاء وتشمها وإنت قاعد في بيتك، اللي هي عمرك ما شمتها أساسا.

الكيميائي "ستيف بيرس" هيطور "برفان" بريحة الفضاء وهيكون اسمه  "Eau de Space"،  "ستيف بيرس" هو مؤسس شركة اسمها "أوميجا إنجريدينتس" وهي شركة بتركز على إنتاج نكهات ومكونات طبيعية لصناعة المواد الغذائية والمشروبات.

وقال موقع "سكاي نيوز" إن تم عقد اتفاق بين شركة "ناسا" والكيميائي "ستيف بيرس" من 2008 والموضوع خد منهم سنين عشان يطوروا الـ "برفان" وكانت الفكرة الأساسية من إنتاج الـ "برفان" هو مساعدة رواد الفضاء على التدريب قبل ما يبدأوا رحلتهم،وكانت عبارة عن خطة من "ناسا" لمواجهة أي مفاجأة محتملة ممكن يقابلها رواد الفضاء في الفضاء الخارجي.

بس عمرك سألت نفسك هل فيه ريحة للفضاء أصلا ولا لا؟

موقع "the atlantic" جاوب على السؤال ده وقال إن رواد الفضاء لما بيرجعوا لسفينة الفضاء تاني بعد ما بياخدوا جولة في الفضاء بيكون فيه ريحة على الخوذة بتاعتهم، الريحة دي بتكون مميزة وغريبة ووصفها رواد الفضاء إنها بتكون زي ريحة حتة اللحمة المحروقة، أو الحديد السخن أو أبخرة اللحام.

يمكن أغلب رواد الفضاء وصفوا ريحة الفضاء بمصطلحات معدنية، وقال رائد فضاء اسمه "توني أنتونيلي" إن الفضاء له ريحة مختلفة عن أي حاجة، أما رائد الفضاء "توماس جونز" اللي خدت 3 جولات في الفضاء قال إن الفضاء له رائحة نفاذة ومميزة من الأوزون، ووضح كمان إنه الفضاء ريحته زي البارود وإنها كبريتية.

وواحد من الباحثين قال إن الريحة اللي بيشمها رواد الفضاء هي ناتجة عن تحريك أجسامهم في الفضاء وبتكون بسبب الاهتزازات عالية الطاقة اللي في الجسيمات اللي بترجع للداخل وبتمتزج بالهوا.

رائد الفضاء "دون بيت" بيقول إن في كل مرة كان بيفتح فيها غرفة الضغط وبيستقبل عاملين في داخلها كان بيشم ريحة غريبة بتزعج حواسه الشمية، في الأول كان فاكرها ريحة جاية من قنوات الهوا اللي بتسبب ضغط على الغرفة، لكن بعد كده لاجظ إن الريحة دي كانت على بدلهم والخوذة اللي بيلبسوها وكل أدواتهم وكانت واضحة أكتر على الأقمشة أكتر من المعدن والبلاستيك.

وأضاف كمان من الصعب جدا إن يتم وصف الريحة دي، فن مالهاش معادل زي ريحة الفراخ مثلان وأحسن وصف ممكن تتوصف بيه إنها ريحة معدنية وإنها بتفكره بأبخرة اللحام اللطيفة هي دي ريحة الفضاء.

Comments: