مليون ونص توقيع في حملة لمسح فيديوهات مايا خليفة

30/06/2020

مايا خليفة كانت واحدة من أشهر الممثلات في مجال صناعة الأفلام الإباحية، وده بالرغم من إنها اعتزلت من 2014 يعني من 6 سنين والفترة اللي اشتغلتها في المجال كانت فترة قليلة وهما 3 شهور بس، وقالت كمان مؤخرا في كذا لقاء ليها إنها حققت 12 ألف دولار بس من الفيديوهات اللي مثلت فيها من ضمن الملايين اللي المواقع الإباحية بتكسبها من الفيديوهات بتاعتها لحد دلوقتي.

مايا خليفة حاليا بقى عندها 27 سنة وشغالة معلقة رياضية اتكلمت مع متابعينها على الأكونت الرسمي بتاعها على "تيك توك" وهاجمت صناعة الأفلام الإباحية واتكلمت عن المشاكل العاطفية والنفسية اللي واجهتها بعد كده، وقالت كمان إنها اشتغلت في مجال صناعة الأفلام الإباحية لما كان عندها 21 سنة ولمدة 3 شهور بس ودي كانت أكتر فترة مؤذية في حياتها.

وفي مقابلة عاملتها مؤخرا مايا خليفة مع مجلة "Hero" كانت بتحكي إزاي دخلت المجال ده، وقالت إن فيه حد جالها في يوم وسألها مش عايزة تشتغلي "موديل" في مجال الأزياء؟، ولما دورت وعملت "سيرش" في الموقع ده لقيت إن فيه نماذج صور كتير عريانة وكانت مليانة بالناس اللي حسسوها بالأمان وإن الموقع مش مشبوة، وحسيت إنها ممكن تجرب ومحدش هيكتشف ده، دخلت المجال، وقال في حوارات سابقة إن ماكنش عندها الثقة الكفاية إنها تقول لا لمجال الـ "بورن" وإن كان فيه ضغط رهيب عليها وقت توقيع العقد.

وقالت كمان إن فيديو الحجاب أثر على حياتها وهو سبب إن يجيلها تهديدات بالقتل من تنظيم داعش من 2014 ولحد دلوقتي، واللي بسببه بتحضر جلسات علاج نفسي بسبب الصدمة وعواقب التنمر وبعض المشاكل العاطفية.

وقالت مايا خليفة إنها طلبت كتير من المالكين الحاليين للفيديو إنهم يحذفوا الفيديو وعرضت عليهم عروض مادية ولكن كل ده كان مالوش لازمة، وإن الشركات الكبيرة مش هتسمحلها بفرصة عادلة تطالب بحقها في حذف المحتوى اللي قدمته بسبب المميزات المالية الكبيرة اللي بيحصلوا عليها.

وكتبت على الأكونت الرسمى بتاعها على تويتر إنها بتطلب من موقع إباحي يبطل يسوق لفيديوهاتها اللي صورتها من 6 سنين كأنها جديدة لإن ده بيؤذها وبيخلي ناس كتير تفتكر إنها لسه ماعتزلتش وبيجيلها تهديدات بالقتل بسبب الفيديوهات دي، ومابقاش عندها إحساس بالأمان وهي رايحة السوبر ماركت لوحدها. 

وعلى أساسه متابعينها وجمهورها عملوا عريضة على موقع (Change.org) بيطالبوا فيها بإزالة أفلامها الإباحية مع على الإنترنت تحت عنوان "العدالة لمايا خليفة"، وبعد ما نشرت مايا خليفة "لينك" الموقع على الأكونت الرسمي بتاعها على تويتر، حصلت على أكتر من مليون و392 ألف توقيع في 3 أيام.

 وقال الموقعين على العريضة إنهم بيطالبوا بإزالة فيديوهاتها من على الإنترنت ومناقشة القضية في المحكمة بنزاهة من غير ما يتسبب في أي خراب مادي لمايا خليفة اللي صرحت كذا مرة عن ندمها إنها اشتغلت في مجال صناعة الأفلام الإباحية.

وشكرت مايا خليفة كل اللي دعم العريضة وقالت إن كل اللي هيوقع عليها معزوم على عيد ميلادها، وإنها هتبقى قايمة مدعوين مش عريضة.

Comments: