١٢ سبب بيمنعوك تروح لدكتور نفسي

01/07/2020

خطوة الدكتور النفسي حاجة كلنا بنفكر فيها، أو على الأقل مرت على دماغنا، لكن للأسف بردو أغلبنا بيمر بنفس دوامة الأفكار اللي بتخليه يتراجع وما بيقدمش على الخطوة دي، عشان كده هنحاول هنا نفرد الأفكار دي، لحصر المشكلة، وربما تكون بداية جيدة لإيجاد الحل!

1- أزمة الثقة، ليه أروح لواحد غريب ما أعرفهوش وما أضمنش احكيله كل أسراري؟ إيه يضمنلي إنه هيحافظ عليها أو مش هيحكم عليا او يستغلها ضدي؟ وده طبعًا منافي لقواعد الطب والأطباء في كافة المجالات، لكن نظرًا للفساد المحيط وأزمات الثقة في كل حاجة الواحد ما يقدرش يجزم ويدخل بقلب.

2- اختلاف الثقافات، لو عندك أفكار مختلفة، أو وجهات نظر مش شبه السائد في المجتمع، أو حتى عندك حاجات بتعملها مش راضي عنها وثقافة مجتمعك بترفضها، ده ممكن يخوفك إنك تروح تقولها لحد وتطلب منه يتفهمها ويفك تشابكتها لأنه ممكن يفهمها من المنظور المجتمعي ده، أو ما يفهمهاش أصلًا ويرفضك!

3- إنك تبقى أصلًا مش معترف بالدكتور النفسي أو مكسوف إن يتقال عليك بتتعالج نفسيًا.

4- انتظار النتيجة الفورية، العلاج النفسي بياخد وقت طويل، وعشان تشوفله نتيجة، لازم تبقى اخدت شوط من الجلسات والعلاج عشان تبدأ تحس بفرق، ودي حاجة مش ناس كتير عندهم صبر عليها.

5- الفلوس! مش بس الصبر على العلاج الطويل هي المشكلة، لكن كمان الفلوس، الشائع هو إن الدكاترة النفسيين الكويسين أسعارهم غالية، والموضوع بيتطلب مواظبة واستمرارية، الأشخاص العادية ما بتقدرش على تحملها.

6- الخوف من الأدوية، الشائع عن الأدوية الخاصة بالنفسية والعصبية إنها خطيرة، وممكن تبقى إدمان، أو تفسد طبيعة الجسم… إلخ من المخاوف الشائعة، وده بيخلي ناس تخاف من فكرة الدكتور وسماع كلامه في تناول العلاجات اللي ممكن تبقى مضرة.

7- استبدال الاستثمار في فكرة الدكتور بأي شيء ترفيهي تانية يحسّن النفسية، يعني مثلًا حد يقول لو طلعت رحلة أو جددت حاجة في حياتي ده ممكن يخليني في حالة أفضل وما احتاجش دكتور، ودي طبعًا فكرة قاصرة شوية على اللحظة الحالية، ما بتبقاش مفيش للحياة كلها زي إنك تروح لدكتور يساعدك تفهم نفسك أو ترتب أوراقك حياتك كلها مش النهاردة بس!

8- إنك تقول أنا عندي أصدقاء بالفعل وبتكلم معاهم مش محتاج دكتور! ودي فكرة غلط لأن الدكتور مش بديل الصديق الجيد، الدكتور متخصص في الاستماع الجيد وشغله إنه يوصل معاك لنتيجة أو يفهمك نفسك أكتر مش بس يسمعك، وده مفترض إنه يساهم في تحسين علاقتك بكل الناس حتى أصدقائك اللي بتثق فيهم.

9- الخبرات السابقة السيئة، إنك تبقى جربت تروح لدكتور بالفعل قبل كده والمقابلة كانت محبطة، ده بيخليك تتراجع تمامًا وماتحبش تجرب تاني، وبتشوف الموضوع بنظرة مختلفة، وهي إن العملية محتاج تجارب كتير لحد ما تلاقي اللي تثق فيه وترتاحله وده محتاج آلية معينة في البحث أو ترشيح من حد تثق فيه وطبعًا محتاج تكاليف كتير!

10- قلة الوقت، وقلة الإيمان إن الموضوع مُجدي من الأساس، وده اللي بيخليك ما تحاولش تلاقي له وقت أصلًا!

11- عدم الاعتراف إنك محتاج مساعدة، أو إنك تشوف إنه عيب أو ضعف إنك تروح لدكتور نفسي وانت حابب صورتك القوية حتى قدام نفسك مش قدام الناس، ودي طبعًا في حد ذاتها مشكلة عايزة دكتور نفسي!

12- إنك تبقى مش عايز تواجه مشاكلك، ترجع تفتح في الملفات القديمة، وتحكي بالتفاصيل وتحاول تشرح وتفسر نفسك ومواقفك.

في النهاية العلاج النفسي ممكن يشكل فرق كبير في حياة الناس عشان كده إدراك المشكلة والحواجز ناحية ده ضرورية، لأن حلها مسؤولية عليك وعلى الأطباء، ومن مصلحتنا كلنا إن ثقافة الاستعانة بالطبيب النفسي تزيد وتبقى طبيعية في المجتمع.

Comments: