تفاصيل أزمة تميم يونس.. اتهامات بالتحرش وطلب تعويض وحذف "سالمونيلا"

07/07/2020

كتبت: نوران عاطف

مازالت رياح آخر حوادث التحرش بتعصف بالسوشيال ميديا والمجتمع المصري بشكل عام، مع كل حادث أو نقاش خاصة بقضية بتتفتح الملفات القديمة والجديدة، ومن الناس اللي طالتهم التوابع دي كان تميم يونس.

اتعرض "تميم" لهجوم واتهامات بالتحرش ببنات بالغات وبنات تحت السن، ضمن حالة الاعترافات المنتشرة على وسائل التواصل الاجتماعي، الشيء اللي خلاه يطلع بيان، يقول فيه إنه قدم بلاغات لمباحث الإنترنت للناس اللي كتبت كلام زي ده، مما أساء له ولأسرته ولمحبيه، وإن "المشاهير مش لازم يكونوا صيد سهل" لأي حد عايز شهرة أو "بيصطاد في المية العكرة" على حد تعبيره.

في نفس السياق بيكمل "يونس" وبيقول إنه هيطلب تعويض 10 مليون جنيه، وهيتبرع بيهم للمجلس القومي للمرأة، إيمانًا منه بدورهم الفعال في مقاومة قضايا التحرش بالبنات، وإن جاري بالفعل تتبع كتابات البنات اللي بيتهمهم للقبض عليهم!

طبعًا كلام "تميم" اتقابل بهجوم شديد، ومزيد من أسلوب "الملفات القديمة"، سواء بكلام ذي مغزى من ناس شايفين إنه مش هو اللي يتكلم عن التحرش، أو سكرينات لبنات كانت بتتهمه بشكل صريح بالتحرش، أو الكلام عن أغنيته الشهيرة "سالمونيلا" اللي اتعرض في أول يوم في سنة 2020 وعملت ضجة كبيرة وخلاف إذا كانت مجرد محتوى فني بيعبر عن فئة موجودة في المجتمع، ولا هي محتوى بيشجع على التحرش، ولا هو فن من حقه يبقى له أي محتوى لأن مش وظيفته توجيه أو تربية الناس لكن مش وقته في ظل مشاكل المرأة المعقدة في المجتمع المصري، المهم إن الناس رجعت تفكره بيها على أساس إنها كانت رمز للتحرش.

الجزء الأهم هنا والاتهام الأكبر كان إن ده بردو مش وقته، وإنها محاولة لسرقة الأضواء، وعمل مهاترات مالهاش أي لازمة، في ظل قضية تحرش كبيرة جارية، وهي قضية طالب الجامعة الأمريكية، واللي لها عدد كبير من الضحايا، وبتكشف فكرة خطيرة وهي خوف البنات من الدفاع عن نفسهم أو توجيه الاتهامات لحد أذاهم جسديًا.

الهجوم خلاه يشيل البيان أو يخليه متاح لأصدقائه بس على "فيسبوك"، بعدها طلع بفيديو على حسابه الرسمي على "إنستجرام" وأعلن إنه شال أغنية "سالمونيلا" كنوع من الدعم منه لقضية المرأة، وعلى حد تعبيره إن ده لو هيحسس الستات إنها عملت حاجة أو تقدر لما تعجبهاش حاجة تشيلها فهو هيعمل كده!! 

بقية الفيديو كان توضيح لأنه شخص محترف في مجاله، وعارف الفرق بين إنه يعمل أغنية كوميدية توضح التصرفات المستفزة اللي بيعملها الشباب بشكل فج، وبين إنه يطلع في فيديو مباشر بنبرة صوت مؤثرة يقول للناس "، لكن هو صح بنسبة 50% والناس اللي بتهاجمه صح بنسبة 50% فهو متنازل عن الخمسين بتوعه لأجل إنصاف قضية المرأة.

على جانب تاني وضح إنه محتار بين إن القانون بيقول إنه لازم يكون إيجابي وياخد موقف ناحية الأشخاص اللي بتحاول تتهمه بالتحرش، والـ "PR" بيقولوله إنه ما ينفعش يعمل كده وده هيخسره ناس كتير!

في النهاية موقف "تميم" زود علامات التعجب والاستفهام من المتابعين، كل المواقف اللي بيحاول يثبت فيها نزاهته بتنتهي بإنه ينسحب/ يسحب كلامه/ يمسح محتوى!! كلامه عن إرضاء المرأة وقضيتها كأنها طفل صغير ترضيه أو مسرحية بنحاول هنمثلها! في نفس السياق "سالمونيلا" بقالها 6 شهور على المنصات المختلفة، اعترض خلالهم ناس كتير عليها منهم المجلس القومي للمرأة، ليه بيشيلها دلوقتي؟ هل "تميم" أصلًا كان في هجوم عشان "سالمونيلا" ولا هجوم لقضايا شخصية؟

Comments: