أمريكية محجبة تقاضي "ستاربكس" بعد قهوة مكتوب عليها "داعش"

08/07/2020

رفعت شابة مسلمة عايشة في أمريكا قضية على "ستاربكس" في ولاية مينيسوتا، بعد ما طلبت قهوة وجتلها الكوباية مكتوب عليها "Isis" بمعنى "داعش" المعروفة كمنظمة إرهابية!

الشابة اسمها "عائشة" وما صرحتش للإعلام بأكتر من اسمها الأول كإجراء احترازي للحفاظ على سلامتها، عمرها 19 سنة، محجبة، وكانت لابسة كمامة، التزامًا بالتعليمات المفروضة للوقاية من كورونا، وطبقًا لوسائل الإعلام بتحكي إنها قالت للعاملين وهي بتديهم الأوردر اسمها أكتر من مرة عشان تتأكد إنهم سمعوه صح.

وبتقول "عائشة" إنها اتصدمت أول ما شافت الكوباية والمكتوب عليها، وإن ده ممكن يحصل لحد النهاردة وفي الزمن ده! وإنها بررت التصرف بإنه "إسلاموفوبيا"- التحامل والكراهية والخوف من المسلمين والإسلام- وحست في وقتها بالتقليل منها وإنها غضبانة ومحرجة.

بتكمل وبتقول إنها طلبت المدير، اللي جه وقالها إن الموضوع غلطة بتحصل باستمرار، إن المسؤول عن تجهيز وتقديم المشروبات يسمع الاسم غلط! وإن مفيش مشكلة، وقبل ما تمشي إدوها مشروب مجاني وكارت مشتريات من عندهم بقيمة 25 دولار، هدية منهم كتسوية أو اعتذار.

عائشة استعانت بـ "مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية" عشان ترفع قضية ضد المكان تتهمهم بالعنصرية، وده اللي خلى "تارجت" الشركة المسؤولة عن إدارة "ستاربكس" تطلع بيان تأكد فيه إنهم عملوا تحقيق، وإن الموضوع كان غلطة مش مقصودة، وبتتكرر كتير، لكن مش "إسلاموفوبيا" وإنهم هيتخذوا الإجراءات اللازمة، اللي هتشمل تدريبات إضافية للعاملين عشان الغلط ما يتكررش تاني، من ناحية التانية الشخص اللي اتعامل مع البنت "ماسمعش عن داعش قبل كده!"، وإن الشركة ملتزمة بالوقوف في وش جميع أشكال التمييز والعنصرية.

وصرح جيلاني حسين المدير التنفيذي لفرع "مينيسوتا" لـ "مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية"، إن كلمة "داعش" معناها معروف في المجتمع الإسلامي دلوقتي، والمقصود بيها "إرهابي" وللأسف دي بقة زي الكلمات المعروفة لإهانة أصحاب البشرة السمراء -N-Word- وغيرها واللي بتعتبر عنصرية ومهينة.

في نفس السياق "عائشة" استمرت في قضيتها، وشايفة إن العدل بالنسبة لها هو إن الموظف والمدير يتطردوا من أماكنهم.

Comments: