تكرار حادثة ضرب عجل البحر في كازاخستان عشان الأطفال يتصوروا معاه

09/07/2020

يوم 7 يوليو اتنشر فيديو على الإنترنت كان مكانه في كازاخستان الفيديو كان عبارة عن تصوير لناس في البحر وهما بيضربوا عجل البحر على دماغه لحد ما فقد الوعى، وفيه شهود عيان قالوا إن الناس عملوا كده عشان الأطفال الصغيرة يقدروا يتصوروا معاه.

ووفقا لـ "الديلي ميل" الفيديو ده تم تصويره في قرية اسمها "كوريك" الموجودة على الشاطئ الشرقي لبحر " قزوين"، وزي ما كان باين في الفيديو إن الناس سحبوا عجل البحر قريب من الشاطئ وهجموا عليه بالعصي والحجارة.

وكان واضح في الفيديو كمان إن فيه ناس كتير متجمعه بيشوفوا إيه اللي بيحصل ولكن محدش فيهم قال إن ده غلط أو ماينفعش أو طلب من الناس توقف ضرب، وقالت وسائل الإعلام اللي اتكلمت عن الحادثة وفقا لشهود عيان إنهم ضربوا عجل البحر لحد ما فقد وعيه.

وبعد كده فعلا خرجوه من البحر عشان الأطفال تتصور معاه، وبعدها رموا جثته تاني في البحر ولكن محدش يعرف لو كان عايش ولا مات فعلا.

ووفقا للـ "ديلي ميل" إن الحادثة دي مش الأولى من نوعها اللي بيتم تصويرها بالشكل ده في كازاخستان، وإن تم تصوير حادثة مشابهة ليها في نفس الأسبوع وناس بتضرب عجل البحر صغير وبتحدفه بحاجات صلبة وحجارة وهو في نص البحر، وده كان في مدينة "أكتاو" اللي بتقع على بعد حوالي 43 ميل من كوريك اللي تم تصوير فيها الفيديو الآخير.

وكتبت البنت اللي نشرت الفيديو الأول اللي تم تصويره في "أكتاو" إن الناس فقدت دماغها أكيد لإن معنى إن حيوان يقرب منك فهو كده بيثق فيك، وإنت ترميه بعد كده بالحجارة وتخليه مادة للضحك والسخرية، وقالت السلطات كمان وفقا للـ "ديلي ميل" إن عجول البحر كائنات فضولية وبتحب تقرب من الناس، ده غير إنهم ودودين جدا والمفروض الناس تحبهم.

والجدير بالذكر إن وفقا لـ "nypos" نوع عجل البحر اللي موجود في بحر قزوين هو نوع نادر وعرض للانقراض، وبتكشف الشرطة حاليا جهودها إنها تلاقي الجناة في الحادثتين ومواجهتهم بأقصى عقوبة عليهم وهي السجن لمدة سنتين.

Comments: