تأكيد وفاة مراهق في منغوليا بالطاعون الدبلي 

14/07/2020

ذكرت صحيفة الـ "ديلي ميل" البريطانية إن في منغوليا مات مراهق عنده 15 سنة بسبب الطاعون الدبلي وده بعد ما أكل حيوان المرموط مع أصحابه، وحصلت حالة الوفاة بعد ما حذرت دول زي روسيا والصين من تعرضهم لانتشار مرض الطاعون الدبلي.

الولد الصغير اللي لسه محدش ذكر اسمه مات بعد ما اتصاب بحمى شديدة بعد ما أكل لحم المرموط مع صحابه، ووفقاً لتقارير فإن البكتريا بتسبب الوفاة بعد 24 ساعة من الإصابة لو ماتعالجتش.

 وقال المركز القومي للأمراض الحيوانية في البلد إن الولد كان موجود في "إقليم جوفي التاي الغربي" في منغوليا وتم عزل عشرات الأشخاص اللي كانوا على اتصال بيه.

ده غير إن تم فرض الحظر على 5 مقاطعات للحد من انتشار المرض، وده حصل بعد ظهور حالتين من الطاعون الدبلي وهما شخص عنده 27 سنة وأخوه عنده 17 سنة، وتم تطعيم مئات الأشخاص اللي كانوا على اتصال سواء مباشر أو غير مباشر بيهم.

والجدير بالذكر إن الحالة دي مش الأولى من نوعها، وإن السنة اللي فاتت في 2019 مات زوجين في مقاطعة " بيان أولغي" في منغوليا برضه بسبب أكل لحم المرموط ني، لكن بالنسبة للحالات المؤكدة اللي ظهرت في الصين المرة دى ماسببتش أي انتشار للمرض.

وقالت هيئة الصحة المحلية لـ "تشاينا ديلي" إن فيه خطر من انتشار الطاعون الدبلي في المدينة دي في الوقت الحالي ولازم أهل المدينة يحسنوا وعيهم ويحموا نفسهم ويبلغوا على طول عن الظروف الصحية الغير طبيعية.

وصرحت وزارة الصحة المنغولية إن انتشار الطاعون الدبلي هيسبب حالة من القلق في مناطق "ألتاي" الجبلية في الصين وروسيا وإن هيتم وضع الأماكن دي في حالة تأهب قصوى لإنهم معرضين لانتشار الطاعون الدبلي ، وقال مسؤول اسمه "دورج نارانجيلل" إن مهم جدا الأشخاص اللي في المنطقة دي يوقفوا صيد ويبطلوا أكل حيوان المرموط، وأضاف إن طاعون المرمط سام جدا، وان المرض بيتنقل بنفس سرعة فيروس كورونا لكن الطاعون الدبلي قادر يقتل الناس بسرعة أكبر.

الجدير بالذكر إن المرموط واحد من القوارض ومن عائلة السناجب لكن أكبرهم في الحجم وأتقل منهم، وإن الطاعون الدبلي اتسبب في موت أكتر من 200 ألف شخص في القرن الـ 14، وده لإنه عدوى بكتيرية ولكن بسبب التقدم وفهمنا لعلاج الطاعون فهو مابقاش مرض خطير زي العصور اللي قبل كده.

Comments: