الفرق بين البكيني والبوركيني.. وإزاي تربي ولادك عشان الأزمات دي تختفي في المستقبل!

21/07/2020

كل صيف وقت المصايف خصوصا في الساحل بتقوم خناقة كبيرة على لبس المحجبات اللي بينزلوا بيه المياه وبتبدأ خناقة البكيني والبوركيني، أو خناقة دي محجبة والله فمش هينفع تدخل المكان ده، ومنها السوشيال ميديا بتنقسم لناحيتين ناس بتبقى ضد الموضوع وناس شايفة إن أصلا إيه اللي يودي المحجبات الأماكن اللي زي كده.

ولكن السنة دي الخناقة كانت على أبسط حقوق أي شخص إنه ينزل المياه بالهدوم اللي تريحه، بعد انتشار فيديو لمجموعة من الناس بينتقدوا نزول ست محجبة حمام السباحة بالبوركيني وشافوا إنه لبس غير مناسب للسباحة.

ولكن إيه هو البوركيني وهل هو هدوم مناسبة للسباحة ولا لا؟ البوركيني من الهدوم المناسبة للسباحة بما إن الخامة المصنع منها مابتكونش قطن ومفيش أي قواعد للسباحة بتمنع لبس البوركيني وأول ظهور للبوركيني كان في أستراليا وفرنسا في وقت 2004 عشان يقدروا المحجبات ينزلوا البحر ويمارسوا رياضة السباحة وفيه أبطال كتير في السباحة بيلبسوه في مسابقات السباحة، ولكن بعد كده بدأ يبقى عليه انتقاد كتير بتوصل لحد المنع في دول أوروبية وحاليا في مصر كل سنة بيكون عليه جدال.

البوركيني هو بدلة سباحة خاصة بالستات المحجبات للعوم والسباحة والبكيني برضه لبس لغير المحجبات في المصايف، وفيه أشكال تانية من المايوهات زي، والمقياس الأهم في كل أنواع وأشكال المايوهات دي هي الخامة وتقبل الأخرين وعدم ممارسة العنصرية تجاههم بسبب اللبس.

فيه دراسات وأبحاث كتير قالت إن التعصب وعدم تقبل الأخرين واختلافهم بينتج عنه ممارسة أفعال عدوانية تجاه الاختلاف وده بسبب ثقافة المجتمع أو اللي الناس اتعودوا عليه، بالإضافة كمان إلى تربية الفرد وإن معظمنا بيفتقر التعبير عن نفسه بصورة إيجابية، لكن ضروري  جدا لو لقيت نفسك مش قادر تتقبل الناس المختلفين عنك سواء في لبسهم أو شكلهم أو دينهم أو لون بشريتهم تتعلم إزاي تتقبلهم باختلافاتهم لأسباب كتير منها إنك تعيش وتسيب غيرك يعيش في سلام وعشان تكون معرفة أكبر ويبقى فيه تبادل خبرات بينك وبين الأشخاص اللي مختلف معاهم.

لو لقيت نفسك مش عارف تتقبل الثقافات الأخرى أو الأشخاص المختلفين عنك.. خلينا نقولك 5 حاجات تعملهم عشان تقبل الأخرين:

1- راقب أفكارك وفكر في الحاجات اللي تخصك، لما تشوف حد ماتحكمش عليه وراقب نفسك كويس وإنت بتحكم على الناس وامنع نفسك من ده، اهتم أكتر بأفكارك إنها تكون عن نفسك أو إنها تبقى أقل في الأحكام وأكتر في قبول الأخرين.

2- مغري جدا إنك تشوف العالم بطريقة الأبيض والأسود والصح والغلط وتعميمهم على كل الافعال، لكن مش شرط الأمور دايما تبقى صح وغلط خصوصا لو اخترت إنك تقبل الناس زي ما هما، وبلاش تصنف كل حاجة.

3- بطل تحكم على نفسك لإن من ضمن الأسباب اللي بتخلينا نحكم على الناس هو إننا بنحكم على نفسنا، ولو بطلت تضغط على نفسك عشان تعمل كل حاجة بطريقة صح هتبطل تضغط على الناس كمان عشان يعملوا الصح اللي من وجهة نظرك، وخليك عارف إن الخطوة دي من أهم الخطوات عشان تقبل غيرك.

4-  ركز على الوقت الحالي، لإن من ضمن الأسباب اللي بتخلي الشخص مابيقبلش الناس هو إنه بيقارنهم بناس في الماضي، ودي من ضمن الأسباب اللي بتعوق التقبل، فمن الأحسن إنك تخلي تفكيرك في الوقت الراهن ويبقى من غير مقارنات أصلا.

5- اعكس الموقف واسأل نفسك ايه اللي ممكن يحصل لو أنا في وضع الشخص اللي أنا بحكم عليه ومش قابله ده؟ إيه اللي ممكن يحصلي لما ابقى  غير مقبول اجتماعياً؟ وخلي الأسئلة دي في اعتبارك خصوصا لما تعنصر أو تحكم أو ماتقبلش الناس.

Comments: