في حب الوقفة.. العيد لا

29/07/2020

من الشائع واللي حاولوا يقنعونا بيه على مر السنين والعمر إن العيد فرحة وأجمل فرحة، وللأسف ده ما طلعش حقيقي، ومن مآسي الكبر والنضج إنك تعرف الحقيقة المؤلمة دي! أو خلينا نقول إن معظم ما يخص العيد من مباهج بتقل شوية بالنسبة لك لما بتكبر، لكن الجانب المشرق هو يوم الوقفة، واللي لسه لم يفقد رونقه وتأثيره المبهج، سواء نظرنا إليه كحدث قائم بذاته، أو لو قارناه بأيام العيد! وده لعدد من الأسباب ممكن تفنيدها فيما يلي!

1- الوقفة في عيد الأضحى أو العيد الكبير أجازة رسمية وبيبقى العيد لسه ما بدأش فالمحلات بتبقى لسه فاتحة والحركة كبيرة في الشوارع ومستمرة لحد الصبح، مهما كان الحاجة اللي عايز تشتريها ممكن تلاقيها أي وقت، والسهرة لحد الصبح بتكون مبهجة لأن الشوارع لسه فيها حيوية وطاقة.

2- العيد في الغالب أيامه بتكون زيارات عائلية، لكن الوقفة عادي إنها تكون مع أصحابك، فـ يعني يوم أجازة وصابح أجازة وهتسهر براحتك، أجواء مثالية لسهرة عظيمة!

3- يفترض إن تنضيفة العيد بتكون انتهت أو بتتقفل، فالتعبان ممكن يرتاح، واللي مش بيشارك في التنضيف بس مفرهد من قلبة البيت ممكن يحس بالاستقرار، وبتبدأ تهل عليك أجواء إن فيه حاجة حلوة جاية.

4- النقطة المهمة والمحورية لأي موظف أو طالب إن دي بتبقى لسه بداية أجازة طويلة نسبيًا، بغض النظر هيكون في إيه خلالها، لكن انت بتبقى عارف إن لسه معاك 3 أو 4 أيام أجازة كمان جايين فده كفيل يخليك تحس إنه يوم فرح وعيد وأجمل فرحة بجد مش هزار!

5- الوقفة بتبقى مليانة بتبادل التهاني والمعايدات، ممكن تلاقي ناس بيكلموك وانت ما سمعتش صوتهم من زمان، أو تلاقيها فرصة مناسبة إنك تكلم حد ما تعرفش حاجة عنه من وقت طويل.

6- الوقفة مالهاش قواعد ولا حاجات معينة المفروض تعملها وأماكن معينة المفروض تروحها، ممكن تقضيها لوحدك، مع اصحابك، مع عيلتك، مش زي العيد مثلًا بيبقى فيه تقاليد إنك تتجمع مع عيلتك أول يوم وتزور فلان تاني أو تالت يوم وهكذا.

7- ممكن تكبر وينتهي من حياتك تقليد لبس العيد أو يفقد أهميته لأسباب للأسف بتقتنع بيها لما تكبر، زي إن موسم العيد مش بيبقى فيه أفضل هدوم في السوق، وإن الخروج في العيد عسفة فمش هنروح حتة بالهدوم دي وما إلى ذلك، لكن بيجامة الوقفة تقليد لا ينتهي وإن كان لا يهتم بيه ناس كتير، إلا إنه محافظ على بهجته، سهل تلاقي بيجامة جميلة تقضي بيها سهرة لطيفة لبداية ما يقرب من أسبوع أجازة في الغالب هتتحبسه في البيت مع بيجامتك!

8- النقطة الأخيرة لو انت مش من محبي اللحمة، فدي هتبقى اللحظات الأخيرة قبل المعمعة ما تبدأ، وربنا يتولاك الكام يوم الجايين!

Comments: