إزاي علاقة الأب السيئة ببناته ممكن تفسد حياتهم تمامًا؟

10/08/2020

من المواضيع الحساسة والخطرة في حياتنا واللي تعتبر حجر الأساس لكل بناء إنساني أو عملي هي علاقة الشخص بمامته وباباه، وفي أصداء المشكلات الأخيرة المتعلقة بالتحرش تبين إن الأساس ده مهدد ومهزوز عند ناس كتير! عشان كده هنركز هنا على جزء من الموضوع وهو علاقة البنات بآبائهم وإزاي سوءها ممكن يبقى له عواقب وخيمة في كل جوانب الحياة وده زي ما ذكرها موقع "elisabetta franzoso".

في البداية الأبهات اللي ممكن يتسببوا في مشاكل نفسية لأولادهم لهم حالات وأنواع كتير، زي على سبيل المثال:

1- غياب الأب بسبب وفاة مبكرة أو بسبب إنه هجر الأسرة ومشي.

2- الطلاق وانفصال الأب عن الأسرة كلها والأولاد مش بس عن مراته.

3- الأب اللي غير متاح عاطفيًا ووجوده غير فعال بسبب إدمان أو شيء من هذا القبيل.

4- الأب البعيد تمامًا عن أولاده فكريًا وعاطفيًا رغم إنه موجود بينهم وبيمارس حياته وسلطاته عليهم.

5- الأب اللي بينتقد أولاده كتير وباستمرار، وعنده معايير صعب الوصول لها دايمًا.

6- الأب غير الوفي لمراته ولا لأسرته.

7- الأب اللي بيحب أولاده لكن ما بيحبش مراته -أمهم-.

8- الأب غير المتزن اللي بيتعدى حدود المساحة الأبوية مع بناته.

9- الأب المشغول بالتحقق العملي أو بأي قضية في حياته بشكل بيخليه بعيد أو منفصل عن أولاده.

10- الأب النرجسي اللي بيخلي الأمور دايمًا بتدور حواليه، وبيختار الاختيارات المناسبة له واللي تخليه ياخد اللي هو عايزه سواء ده في مصلحة أسرته أو لا.

ده إزاي ممكن يأثر على حياة أولادك؟

1- الثقة بالنفس واحترام الذات

الطفل من وهو صغير محتاج يحس إنه مقبول ومحبوب من أهله ويستقبل باستمرار كلام تحفيز وتشجيع يحسسه إنه يقدر يعمل اللي عايزه وإنه مرغوب ويستحق التقدير، بجانب إنه محتاج يشوف نموذج يحتذى بيه ويبقى الهدف البدائي اللي الطفل بيطور سلوكه عشان يبقى زيه، مدى التقدير اللي هيحصل في فترة الطفولة هو اللي هيفضل في مرحلة المراهقة والنضج وهيحدد مدى شعور الشخص بأهميته، وده اللي بيخلي ناس بتنسى نفسها تمامًا وتتجه لإفناء حياتهم عشان ناس تانية، لأنه مش حاسين إنهم مهمين! وده اللي بينطبق على البنات اللي دايمًا بتسعى ورا العلاقات اللي فيها الطرف التاني مش مهتم كفاية ولا يتكبد عناء الدفاع عن علاقتهم.

2- الهوية الشخصية والجنسية والذكورة

اتكلم فرويد دايمًا عن العلاقة الوثيقة بين الذكورة والجنس ودور الآباء في حياة المرأة. الضغط الاجتماعي وتنمية الحياة الجنسية بيدي للآباء دور رئيسي في تمثيل الذكورة وتحديد معايير السلوك. إزاي بيشوف الآباء نفسهم كرجال؟ إزاي بيتفاعلوا مع زوجاتهم أو مع الناس المهمين وإزاي بيتم نقل المعلومات المتعلقة بالجنس والراجل للأطفال؟ 

كل دي عوامل مهمة بتأثر في كيفية تطور حياة الطفل في المستقبل وفي حالة المرأة ، إذا تم التحقق من صحة أنوثتها وتلقت رسايل صحية عن النشاط الجنسي ، فغالبًا بيكونوا أكثر تعبيرًا عن الحس وأصالة في مرحلة البلوغ. وبيسمح وضع الأب الإيجابي والصحي خلال النضوج الجسدي والعاطفي باكتساب الثقة في النفس وبالتالي في الحياة الجنسية الجنسية.

3- العلاقات والجواز

ناس كتير بتطمح لتتويج علاقاتهم بالجواز وهو التزام كبير مش كل الناس مدركين صعوبته، والمجهود المطلوب عشان حل المشاكل والأزمات اللي ممكن تقف في طريق علاقة عايزينها تعيش العمر كله! واللي ما نقدرش ننكره أو نهرب منه إن شكل الأب والزوج في ذهن كل واحد بيبقى له تأثير كبير وواضح على شكل مستقبله وعلاقة الحب أو العلاقة الزوجية، وفي حالة البنات تصرفات الأب سواء كانت إيجابية أو سلبية بتصنع القالب والمعيار اللي بيتقاس عليه تصرفات وشخصية أي راجل تاني هيظهر في حياتهم.

4- الإنجاز الشخصي والمهني

لو طفل طالع وشايف باباه طول الوقت مشغول وكل طاقته رايحة في الشغل ومش قادر يقدم حاجة لمراته وأولاده، ده هيخليه يطلع وهو مركز على النوع ده من الكفاح إنه إزاي يوازن بين الاتنين أو يخاف ويحاول يهرب تمامًا من الحياة الطبيعية اللي ممكن تحطه بين الاختيارين دول!

في النهاية ده ماكانش حصر للمشاكل اللي ممكن تحصل من علاقة أبوية غير سوية، تقريبًا كل تفصيلة، وأحيانًا تصرفات بتبقى فاكرها بعيدة كل البعد عن علاقتك بأهلك، بتطلع في الأساس كان هي دي المشكلة، علاقة الأهل بأولادهم شيء حساس جدًا، بيرسم الطريق لحد النهاية هيمشي إزاي وهيروح فين، والموضوع للتنبيه ليس إلا، وللفت النظر إنك لو حاسس بمشاكل دور في الموضوع أكتر أو اتجه لمتخصص يمكن لو عرفت سببها وتصالحت معاه حياتك تبقى أفضل، ولو انت ناوي تبقى أب قريب تتنبه وتعرف إن الموضوع مش سهل أبدًا!

Comments: