١٠ صفات تعرف بيهم البنت التوكسيك

02/09/2020

الشخص "التوكسيك" بقى مسمى عصري لمشاكل أزلية في العلاقات، بتنتج من عدم اتزان الأشخاص أو نضجهم بشكل كافي، عشان يقدروا يتواصلوا بشكل جيد مع طرف تاني بدون ما يجرحه، أو يستهلك مشاعره، فيسحلوك معاهم حتى لو بدون قصد للأذية، ويمكن قدرة البنات الأكبر على التعبير وبالتأكيد تعرضهم أكتر للأنواع دي من الاستغلال خلت فيه صورة واضحة عن الراجل التوكسيك، لكن ده ما ينفيش أبدًا إن البنت كمان ممكن تبقى توكسيك! عشان كده جمعنا شوية صفات على سبيل المثال وليس الحصر للنوع ده من البنات زي ما ذكرها موقع "Love panky" عشان لو فيكي تاخدي بالك ولو في شريكتك ربنا معاك!

1- الحب بالنسبة لها أهم شيء في الحياة، مش شايفة إن ممكن يكون فيه سعادة إلا في الارتباط، الحب هو أكبر وأهم هدف في حياتها.

2- فكرتها سطحية عن الحب، يعني هتلاقيها كلها شبه الأفلام والروايات الرومانسية، مفيش أي حساب لمشاكل العلاقات الحقيقية، والتحديات اللي الطرفين بيمروا بيها عشان علاقتهم تنجح.

3- بتدخل نفسها وتدخل الطرف التاني في مشاكل ودراما مالهاش هدف ولا أسباب واضحة، ماحدش فاهم هي عايزة إيه لأنها هي مش فاهمة نفسها، وده كمان بيخليها مش مستقرة من موقفها من العلاقة وبتدخل اللي معاها في مهاترات زي شوية قريبين وشوية بعاد وعايزاك ومش عايزاك وعايش ومش عايش، وإشارات مختلطة طول الوقت.

4- ما بتتعلمش من أخطائها، لو سمعت كل تجاربها هتلاقي نفس القصة بتتكرر ونفس الشكوى، بدون ما تطلع نفسها غلطانة أو مسؤولة أو تحكي هي كان تصرفها إزاي وغلطها إيه في إطار العلاقات دي.

5- دايمًا عايزة اهتمام، أو الأدق محتاجة للاهتمام، لما بيزيد الاحتياج للتواصل أو لفت الانتباه عن الحد الطبيعي، ويوصل للهوس أو الإزعاج ده بيبقى لأنها ماعندهاش حاجة في حياتها تحسسها بوجودها وبنفسها، وعلاقاتها هي الحاجة الوحيدة اللي بتقدملها ده.

6- أصغر الحاجات بتبقى بالنسبة لها نهاية الدنيا، ما بتقدرش تتأقلم مع إن الأمور ممكن ما تمشيش زي تخيلها.

7- بتندفع في العلاقة وتدخل بكل طاقتها، حتى لو ده مش منطقي أو معرفتها بالشخص ده لسه مش كافية وبتبقى منتظرة إن حياتها كلها تتمحور حوالين الطرف التاني، وده بردو مرتبط بإنها تبقى مش عارفة نفسها بالشكل الكافي أو مش معتزة بنفسها كفاية فبيبقى سهل إنها تستسلم لأي شخص.

8- ماعندهاش وعي كافي بنفسها وبتصرفاتها وشخصيتها، تكرار نفس المواقف والاختيارات والأخطاء بيتعدى كونه مشكلة ارتباط أو أزمة عاطفية، وبيبدأ من أسس شخصيتها على كافة الأصعدة.

9- شريكها هو اللي لازم يديها الثقة في نفسها أو يحسسها بالاستحقاق، مثلًا لو قال إنها جميلة، ساعتها هتصدق إنها جميلة، لكن لوحدها ما بتقدرش تحس بقيمتها وما بتتخيلش حياتها من غير شريك جنبها.

10- مفيش حاجة كافية عشان ترضيها أو تخليها مبهورة وسعيدة، مهما حاولت تقدملها، ده لأنها بالفعل فاضية من جواها ودي المشكلة اللي المفروض تحلها لنفسها، مفيش حاجة هتتقدملها ممكن تحلها، ومفيش شيء مادي هيملاها.

Comments: