إزاي شخصيات فيلم الناظر اتطورت بعد 20 سنة؟ 

08/09/2020

كتب: إسلام إسماعيل 

مين فينا مش فاكر إيفيهات فيلم الناظر زي "هنقف خمسين دقيقة حداد على روح بابا" أو الراحل يوسف عيد في دور زكريا الدرديري ودوره الأشهر "موظف رياضيات وفرنساوي لحد ما يجيبوا مدرس فرنساوي"، أو شخصية جواهر الأم المسيطرة اللي بتحاول بشتى الطرق تخلي ابنها راجل مسؤول عن مدرسة أبوه وأجداده وينجح في الثانوية العامة اللي فشل فيها لسنين طويلة.

الفيلم اللي غيرت الرقابة اسمه من الناظر صلاح الدين للناظر بس واللي أنتجه مجدي الهواري سنة 2000 استثمارًا لنجاح فيلم عبود على الحدود مع السيناريست أحمد عبد الله والمخرج شريف عرفة، حقق نجاح كبير وقت عرضه وبعدها بسنين قليلة على شاشات التليفزيون المصري لما بيتعرض أيام العيد، وكان من أكتر الأفلام اللي بتتباع على الدي في دي وبيتداولها الشباب على الهاردات قبل انتشار الفلاش ميموري.

لعب فيه الراحل علاء ولي الدين شخصيات كتير وكل شخصية ليها ملامح وأداء وتفاصيل مختلفة تمامًا عن التانية، الشاب الفاشل والأب البخيل المتسلط وشخصية الأم بتفاصيلها الدقيقة اللي تحس إن فيه 3 ممثلين بيلعبوا الشخصيات دي مش ممثل واحد. 

في ذكرى ميلاد علاء ولي الدين النهاردة (٢٨ سبتمبر)، تفتكروا تطور شخصيات الفيلم بعد 20 سنة هيبقى إزاي؟ 

١- صلاح الدين عاشور 
بيقف الناظر صلاح الدين عاشور قدام المدرسة الصبح عشان يتابع سير العملية التعليمية خصوصًا مع ظروف وباء كورونا، بيراقب فريق التعقيم اللي وبيديهم أوامر عشان يظهر سيطرته وبيحاول يفرض أرائه على كل الموظفين والمدرسين اللي خلاهم ييجوا بدري من 6 الصبح.

صلاح بقى نسخة طبق الأصل من والده، بس اختلاف الصوت وذوق اللبس اللي خلى مظهره مختلف ولكن بقى شبهه حتى في الشكل خصوصًا بعد شعره بقى أبيض وربى شنبه 

بيحضر الموظفين كشوفات بأسماء الطلاب اللي ماكملوش دفع المصاريف عشان يمنع استلامهم للكتب، أغلب المدرسين نفسهم في أقرب فرصة يسيبوا فيها المدرسة وده انعكس على أدائهم في الفصول، فكرة المسابقات التحفيزية للطلاب ماكلمتش لأن عاشور لقى إنها بتكلفه فلوس كتير وإن الأولوية لتحقيق أكبر ربح ممكن حتى لو على حساب المستوى التعليمي.

كتير من الموظفين بيرجحوا إن عاشور ماكملش بكالوريوس وناس تانية قالوا إنه زور الشهادة، إجابة السؤال ده عند صلاح بس. 

٢- عاطف وانشراح
رغم إن عاطف وانشراح مقبلين على الحياة وعندهم لامبالاة بأراء الناس حواليهم إلا إنهم ماقدروش يمنعوا نفسهم من التأثر بكلام الناس وتنمرهم ضد انشراح بسبب إنها عابرة جنسيًا، الأذى النفسي اللي تعرضوا له كان كبير سواء في المدرسة اللي اتكشف الأمر فيها، أو أقارب انشراح أو حتى مع الجيران والأصدقاء المحيطين اللي وصلت للتشكيك في عاطف ورجولته، 
التنمر بعدهم عن أي تواصل اجتماعي وبيعيشوا ضيق واكتئاب ولكن تمسكهم ببعض وحبهم هو اللي مخليهم مكملين مع بعض 

٣- اللمبي
تراكمت الديون على اللمبي وماقدرش يدفعها وأخدت عليه الناس أحكام بوصولات الأمانة اللي كان ماضي عليها لكنه هرب، محدش عارف طريقه لحد دلوقتي، وبقت حدوته زي الأساطير اللي بتتقال في المناطق الشعبية، اللي يقول إنه شاف راكب المترو مع أسرته، واللي يأكد إنه عايش في دولة أوروبية وأخد الجنسية هناك، أما الرواية الأغرب كانت لحد بيحلف إنه عمل عملية وغير شكله عشان محدش يعرفه.. محدش متأكد غير من حقيقة إن عاطف واللمبي وعاشور فرقتهم الحياة وصداقتهم انتهت

٤- سيد ضاهي

بعد ما قدر يخرج من حبس جواهر بدأ من جديد، الوصولية والادعاء فضلوا بيجروا في دمه وبدأ يفكر في طريقة جديدة يكسب بيها فلوس في أسرع وقت، ربى دقنه وقال عن نفسه شيخ بدأ في جوامع صغيرة ومع الوقت ذاع صيته وانتشر في الفضائيات، كبر سنه ولحيته البيضاء خلت عنده هيبة عند ناس كتير بيتابعوه وبيصدقوا كلامه وبينخدعوا فيه.

ودلوقتي أخد سيد ضاهي طريق التحريض على العنف والقتل والتخريب من دول تانية بتدعمه بينشر منها فيديوهات ولكن تأثيره قل ونفرت منه الناس اللي لسه بيحاول بكل الطرق إنه يجذب أنظارهم له سواء بالسب في فيديوهاته أو الكلام بأسلوب غريب واستخدام تقنيات حديثة في التصوير والمونتاج عشان يواكب التطور بس كل ده ماجبش نتيجة 

5- الأستاذ حسين 

بعد ما طرده صلاح من المدرسة اشتغل في مدرسة تانية، اجتهاده وشغله وضميره في الشرح خلى شهرته كبيرة مع مرور الوقت بدأ مرتبه يزيد خصوصًا بعد افتتاح القسم الإنترناشونال في المدرسة (وده كان اقتراحه اللي رافضه عاشور)، وظهر بوضوح ضميره وقت كورونا لما شرح المنهج كامل في فيديوهات بدون أي مقابل وانتشرت للطلاب في البلد كلها لطريقته البسيطة والسهلة وظهر كذا هاشتاج من الطلاب وأولياء الأمور لتكريمه لأنه نموذج وقدوة حسنة للجميع

6- وفاء 
اتغيرت حياة وفاء سواء المهنية لما سابت الشغل في المدرسة لتربية عاشور الصغير أو الشخصية بسبب الزواج وظروف الحياة، قلت رقتها وطغى عليها حب المادة وجمع الفلوس والاحتفاظ بأكبر قدر ممكن في رصيدها في البنك، بخل صلاح أثر عليها وخلاها مش حاسة بالأمان، بتحاول تقنعه بافتتاح فرع جديد للمدرسة أو حتى الاستثمار في حاجة تانية غيرها بس هو رافض تمامًا هو بيفسر ده إنه أمان بدل ما يخسر فلوسه ولكنها دايمًا بتوصفه بالجبن والمحدودية وانعدام الثقة.

رغم كل ده بيسمع كلام وفاء في كل كبيرة وصغيرة دايمًا بتنصحه بحكم إنها "الأكثر عقلانية ودارسة وفاهمة كويس كل كلمة بتقولها"، رغم ثورته عليها أحيانًا ولكنها مصدر ثقة صلاح الوحيد. 
7- جواهر 

في سنوات جواز عاشور ووفاء الأولى ظهر طبع جواهر المتحكم في صلاح وده رفضته وفاء بوضوح ودخلوا في صدام عنيف، رغم حب صلاح لوالدته ولكنه عارف طبعها المتحكم، حاول أكتر من مرة يفهمها الموقف ولكنها كانت بترفض النقاش وفي مرة أخدت هدومها وراحت عند أختها في الإسكندرية، سنوات قليلة وتوفيت أختها وفضلت عايشة مع ولادها الشباب.

شخصية جواهر طاغية على كل المحيطين، بتسب وتلعن في أي حد ماشي ولكن الكل بيحبها لدمها الخفيف وحنيتها على الكل ولكن فضل الجزء الحزين جواها لاعتقادها إن صلاح نسي كل مواقفها معاه ووقوفها جنبه خصوصًا مع قلة سؤاله عليها في الفترة الأخيرة وده بسبب ابن اختها الصغير اللي شاف في جواهر شخصية جذابة على تطبيق تيك توك اللي عمل عليه أكونت باسمها بتتكلم فيه مع الناس وبتقول جمل كوميدية من البيت وده اللي رفضه صلاح وحس إنه بيقلل من مكانته في المجتمع، رغم كده جواهر مبسوطة بحب الناس ليها وتعليقاتهم عليها اللي وصلت إن المشاهير بقوا يتابعوها ويسألوا عليها ويعملوا شير لأغلب قفاشاتها.

8- عاشور الصغير 

أول سنة لعاشور الصغير في الجامعة كانت السنة دي، أصرت وفاء إنه يدخل مدرسة تانية غير مدرسة عاشور عشان ترتقي بمستواه، ودخل نظام تعليمي مختلف عشان يبعد عن الثانوية العامة ويتجنب تكرار مأساة والده اللي فضل فيها سنين طويلة، وبالتالي دخل جامعة خاصة. 

عاشور لسه تايه ومش مقرر هيعمل إيه بالظبط، بدأ والده يطلب منه نزول المدرسة عشان يتعلم الشغل منه لأن مستقبله أكيد في إدارتها، عاشور مش حابب الحياة دي ونفسه يقرر حاجة مختلفة، بيدرس بيزنيس لمجرد إنها ضد رغبة وفاء وصلاح إنه يدرس هندسة فقط للحصول على لقب مهندس من غير ما يشتغل بيه، كل همه في الحياة إنه مايبقاش زي والده ويعيش حياة هو مش عايزها.

عاشور اللي اسمه سببله مشاكل كتير وهو صغير نفسه وفاء تبطل ترد بداله لما حد بيسأله عن طموحاته المستفبليه لأنها دايمًا بتقول إنها مسألة وقت وعاشور هيدير مدرسة أبوه وأجداده. 

Comments: