٧ أسباب خلت كل الأجيال متشاركة في حب عبلة كامل

17/09/2020

كتبت: نوران عاطف

عبلة كامل من الحالات الاستثنائية في السينما والتليفزيون العربي، لأسباب كتير ومختلفة، خلتها محببة لجيلها وللأجيال الشابة، وتكسب احترام وتقدير كبار المخرجين وصانعي السينما لموهبتها الكبيرة، حتى ولو كانوا مش متفقين مع مشروعها الفني.

وفي محاولة لإرسال تحية لمحبوبة الجماهير حاولنا نجمع سبب حبنا ليها في شوية نقط على سبيل المثال وليس الحصر!

1- عبلة كامل في كل مراحل حياتها طبيعية وتلقائية، حتى في ملامحها وشكلها دايمًا بتظهر بدون مكياج وده بيخليها أقرب لينا في المظهر، وبتضيف على ده الأسلوب، والتفاصيل اللي بتخليها قريبة منك حتى لو بتقدم شخصية بعيدة عنك وعن حياتك، لكن بتصدق إنها حد موجود وإنسان حقيقي ممكن تقابله في أي وقت.

 بالإضافة لأن عدم الاحتياج لأي مكملات شكلية ده نابع من ثقة في إن الموهبة والقدرة على التحكم الجيد في الدور هيكونوا كافيين، ومع ذلك لما اتسألت في حوار نادر عن الموضوع ده قالت "وشي بيصعب عليا، إحنا عايشين في بيئة متربة ومش نضيفة، ليه أحمّل وجهي عبء إضافي، وكمان أدواري اللي بقدمها مش بتبقى محتاجة مكياج، لكن لو احتاجت هحطه وقتها".

2-"عبلة" من الفنانات المعروف عنهم إنهم محافظين لكن ده الناس تداركته من مواقفها وأعمالها اللي بتقدمها أو من كلام مخرجين حاولوا يشتغلوا معاها وقالوا إنها بترفض أنواع معينة من الأدوار، وسواء نتفق أو نختلف مع موقفها إلا إنها ما حاولتش تتاجر بده إعلاميًا أو تزايد على أخلاق حد غيرها.

3- في نفس السياق عبلة كامل مُقلة جدًا في ظهورها الإعلامي بشكل عام، ويمكن ممتنعة تمامًا عن مشاركة حياتها إعلاميًا، وما اتكلمتش إلا في حوارات قليلة في بداية حياتها الفنية، وده بيخليها بعيدة عن المهاترات، أو عن ربط حياتها الشخصية أو تصريحاتها بأدوارها.

4- اشتغلت مع نخبة المخرجين زي يوسف شاهين، داوود عبد السيد، يسري نصرالله، ورضوان الكاشف، واشتغلت بردو في الأفلام التجارية والكوميدية، بدون ما نوصل لمرحلة إنك تفتح أي عمل فني تلاقيها قدامك، من البداية هي عندها مشروع فني خاص بيها وفكرة عن اللي عايزة تقدمه ونفذتها بالفعل.

5- من الحاجات الغريبة إن "عبلة" في شبابها قدمت الأدوار "التقيلة" أو الأفلام الأكثر تعقيد، ولما كبرت تألقت وتبلور اسمها كـ كوميديانة في الصدارة، وده خلاها إنها على الرغم من تقدمها في السن إلا إنها قربت أكتر لجيل الشباب وبقة محبوبتهم.

6- بشكل عام عبلة كامل معروف عنها التواضع الشديد، لكن لو اتكلمنا بشكل دقيق أكتر عن الجانب الفني، فهي مش متعالية على تقديم أي نوع من الشخصيات، سواء كان هيغير شكلها أو سنها، مثلًا دورها الأيقوني "فاطمة" في "لن أعيش في جلباب أبي" وكانت أم لتلات بنات وشاب، وهي وقتها كانت أصغر من ممثلات عملوا دور أولادها، وده في العادي بتخاف منه الممثلات لأنه بيحطها في تصنيف مختلف والمنتجين ممكن يبطلوا يفكروا فيها كمرشحة لدور بطلة أو شابة.

7- اتاخد عن "عبلة" في البداية فكرة إنها لا تصلح إلا لأدوار البنت البسيطة أو الفقيرة والمقهورة، لكن بكل صبر وثبات وعلى مدار عمرها أثبتت إنها تقدر تقدم كل أنواع الأدوار بطريقتها وقالت عن ده في لقاء لها:

 "كثيرون يعتقدون أنني لا أستطيع أداء أدوار الفتاة الأرستقراطية لأنهم تعودوا على رؤيتي في مظهر بسيط لا أستخدم فيه الماكياج ولا ألجأ فيه للكوافير لكني أعلن لهؤلاء أنني قادرة على كل هذه الأدوار وكمان الكوميديا لكن عندما يأتي النص المكتوب بشكل جيد".

في النهاية ممكن ناس تختلف مع مشروع عبلة كامل الفني وإنتاجها أو مدى طموحها وده اللي قال عليه يحيى الفخراني بعد ما اشتغلت معاه في فيلم "للحب قصة أخيرة" سنة 1986: "موهوبة ولا تفكر كثيرا في تمتعها بالموهبة وهذا هو أعظم ما في الموهوب، ألا يفكر في ذلك كثيرا، لكن شيئا وحيدا ينقصها هو الطموح الفني"، لكن اللي أكيد كلنا هنتفق عليها هو موهبتها الكبيرة والأثر الحقيقي اللي سابته في نفوسنا بأعمالها وآدائها.










 

Comments: