ملخص قصة قطع جزء من لسان دكتورة مصرية في مستشفى بالكويت 

21/10/2020

كشفت وزارة القوى العاملة عن تفاصيل تعرض طبيبة مصرية مقيمة في دولة الكويت لحادثة اعتداء بالسب والضرب من مواطنين كويتيين في مقر عملها في مستوصف مبارك الكبير الشرقي.

وقال أحمد إبراهيم رئيس مكتب التمثيل العمالي المصري في الكويت إنه اتواصل مع الطبيبة واللي بتشتغل في مستوصف مبارك الشرقي الكبير من 2010، وقال تفاصيل الحادثة وهي إنه وفقا لسجلات المستوصف المدون فيها كل بيانات الجاني إنه أثناء كشف الدكتورة على أذن الجاني في مستوصف "الرقة" وهو محل عملها يوم الجمعة، احتجزها الجاني في غرفة الكشف الخالية من الكاميرات واعتدى عليها بالسب والضرب وإصابتها بكدمات وقطع جزء من لسانها.

وماقدرتش تطلب الأمن لكن صرخت واستغاثت بزملاءها في العمل وكانوا شهود لإنهم شافوا المعتدي وهو بيضربها في حضورهم، ولما حاولوا يوقفوه شتمهم ومشي، وبعد كده اتصلت الدكتورة بجوزها وراحوا قسم "الرقة" واتعمل محضر بعد ما خدوا تقرير طبي من مستشفى بتأكد الإصابات.

وأكد وزير القوى العاملة محمد سعفان في بيان له يوم التلات 20 أكتوبر إن حقوق الدكتورة المصرية اللي اتعرضت لحادثة الاعتداء في الكويت محفوظة، وقال إن مكتب التمثيل العالمي التابع للوزارة في السفارة المصرية في الكويت اتواصل مع الطبيبة وبيتابع معاها القضية لحد ما تاخد كل حقوقها الأدبية والمادية.

وكلف وزير القوى العاملة مكتب التمثيل العمالي بالسفارة المصرية بالكويت متابعة حالتها وزيارتها عشان يطمنوا على حالتها الصحية أول بأول، ويبلغوها إن الوزارة بتابع جميع حقوقها، وأكد إن القيادة السياسي أكدت على ضرورة وقوف الدولة والحكومة جنب أي مواطن مصري لو حصل له أي مشكلة وقال إن كرامة المصري من كرامة الوطن.

وأكد الوزير على الطبيبة المصرية عن طريق الملحق العمالي على التواصل دايما مع مكتب التمثيل العمالي في السفارة المصرية في الكويت اللي بيتابع حالتها وسير التحقيقات عن طريق التنسيق مع القنصلية، وأكد برضه إن سفير مصر في الكويت طارق القوني والقنصل العام والمستشارين العمالي والقانوني واقفين دايما جنبها.

والجدير بالذكر إن مكتب التمثيل العمالي لسه بيتابع الحادثة والتحقيقات بالتعاون مع القنصلية المصرية في الكويت.

Comments: