٦ نصايح هتساعدك تتعامل مع الشخص المتلعثم:  ماتكملش الكلام بداله

21/10/2020

التلعثم في الكلام يبان إنه مشكلة سهلة ممكن تتحل ببعض النصايح وعن طريق دكاترة تخاطب لكن بالنسبة للكبار أو البالغين بيبقى اضطراب مزمن مدى الحياة، وبالرغم إن فيه 70 مليون شخص على مستوى العالم بيأثر عليهم التلعثم في الكلام إلا إن ده مش مفهوم بالنسبة لناس كتير فبالتالي بيستمروا في التعليقات السخيفة أو المعاملة غير المناسبة للشخص وبيشكلوا تقل اجتماعي عليه وبيتعاملوا معاه على أساس إنها وصمة عار في حقه.

بيتم النظر للشخص المتلعثم على إنه شخص بيفتقر الذكاء أو السلطة للي عايز يقوله، بس المشكلة ممكن تبقى أسهل على الشخص لو اللي حواليه عرفوا يتعاملوا معاه، خلينا نقولك شوية نصايح -وفقا لموقع "mashable"- ممكن تعملها عشان تعرف تتعامل مع الشخص اللي بتلعثم أو عشان ماتضايقهوش على الأقل:

1- خليك صبور:

إلى حد ما كلنا وإحنا بنسمع أي حد بيتكلم بنبقى منتظرين نسمع اللي هيقوله بفارغ الصبر، وبنتوقع كلام مباشر، لكن التلعثم بيمنع بعض الناس من إنهم يسترسلوا في كلامهم بسهولة، عشان كده حاول تكون صبور أكتر وبدل ما تركز على الوقت ركز على أهمية الكلام اللي بيتقال، وحافظ على التواصل البصري اللي بينك وبين الشخص وقوله إنك قاعد معاه ومش مستعجل.

"ريان ميليجر" اختصاصي أمراض النطق واللغة في جمعية التلعثم بيقول إن الفرق الأساسي بين الشخص اللي بيتلعثم والشخص اللي مابيتلعثمش هو إن الشخص اللي بيتلعثم بيحتاج وقت أطول عشان يقول اللي عايزه، وبالتالي عشان إنت مستمع فكل اللي عليك وقتها بصفتك مستمع إنك تسمع.

2- بلاش تقوله نصايح:

بيفترض الناس إن التلعثم دليل على إن الشخص عصبي أو مش مستريح، ولكن ده بيكون مش صح في أوقات كتير، لإن في معظم الأوقات التلعثم بيبقى خاصية في الكلام مالوش أي علاقة بأي مشاعر خالص، لكن فيه بعض الناس بيحبوا يقدموا نصيحة بنية كويسة للشخص اللي بيتلعثم وبرغم إن نيتهم خير لكن بتبقى نتيجتها سيئة ومساعدة مضللة.

أنواع النصايح اللي الناس بتقدمها زي مثلا خد نفسك أو اتكلم بالراحة، مابيكونش له تأثير صح عليهم، "ريان ميليجر" بيقول إن النصايح اللي ممكن تقدمها للشخص دي بتخليه يرتبك أكتر.

3- ماتتكسفش تطلب منه توضيح:

ممكن ماتفهمش بعض الجمل اللي بيقولها الشخص المتلعثم، لكن ده في الواقع مشكلة كتير مننا بيواجهها، "ريان ميليجر" بيقول إن كتير مننا بيعمل نفسه فاهم الكلام اللي بيتقال في حين إنه بيبقى مش فاهم، ولكن لو كنت فعلا بتسمع شخص وبتحترمه فجزء من الاحترام ده بيلزمك تطلب منه إنه يكرر اللي ماسمعتوش أو مافهمتهوش، ومش معنى إن الشخص بيعمل مجهود أكبر عشان يوصف أو يقول حاجة معينة إنه ماعندوش القدرة إنه يقولها، وافضل طريقة للتعامل وقتها هو إنك تقوله جمل زي "انا أسف مافهمتش" أو "ممكن تكرر الكلام مرة تانية".

4- ماتكملش الكلام بداله:

بالنسبة لبعض الناس اللي بتتلعثم، فبيكون فيه فترات توقف طويلة في كلامهم أثناء نطق الكلمة أو الصوت الصح عشان يكملوا أفكارهم، فلو الشخص توقف لفترة طويلة إنت هتحس برغبة إنك عايز تساعده وتكمل للي بيقوله.

بيقول "تورنر"وهو شخص شارك تجربته مع التلعثم في فيلم وثائقي اسمه "The Way We Talk " إن فيه ناس كتير الصمت بيخليها مش مرتاحة، ولما الفجوة بتزيد الناس بيبقوا عايزين يساعدوا في سدها، لكن ضروري إنك تحس بالراحة مع الصمت وتستناه يكمل بنفسه، وده هيخليك متواجد أكتر بالنسبة له في الكلام، فبلاش تفترض هو عايز يقول إيه لو سكت لفترة طويلة، وياريت تديله حقه في التعبير عن أفكاره.

5- ركز على اللي بيتقال:

التلعثم هو واحد من أصول الكلام والمحادثات، وبيجبر الناس على الاهتمام بكلام الشخص أكتر، بمعنى لو مثلا بتتكلم مع شخص بيتلعثم هتلاقي نفسك بتوقف كل الأفكار اللي في دماغك وبتركز مع كلامه.

"ميليجر" و"تيرنر" اتفقوا إن مهم عدم تجاهل حقيقة إن الشخص بيتلعثم لإن هو عارف كده وبيفكر في ده طول المحادثة وهو بيتكلم، بس المهم إنك تركز على اللي بيقوله مش مهم إنك تركز على تجاهل التلعثم.

6- اعرف إنه من المقبول إن الناس تتلعثم عادي:

كلنا محتاجين نقبل إنه مافيش مشاكل في التلعثم، ومحتاجين كمان نروح لأبعد من كده، "تيرنر" قال إنه من الضروري تقدير الحاجات الإيجابية اللي بتؤدي للتلعثم في التواصل بدل من الاستسلام للوصمة الاجتماعية اللي بتصف التلعثم.

وبيقول كمان إن سواء كنت بتتلعثم أو لا فمن الصعب إنك تلاقي الكلمات المناسبة للأفكار اللي عايز تقولها وتوصفها، ولما بتتلعثم بيكون عندك وقت أكتر عشان تكتشف ده.

والموضوع ببساطة هو إن كلنا عايزين نتكلم ونعبر عن نفسنا وده كل ما في الموضوع.

Comments: