بعد  وصولها كأول امرأة نائبة لرئيس أمريكا.. مين  هي "كامالا هاريس" ؟

08/11/2020

بعد توليها منصب نائبة الرئيس الأمريكي "بايدن".. لتكون أول امرأة تتولى المنصب ده وأول شخص من أصول غير أمريكية حيث أن والدتها من أصول هندية ووالدها من جامايكا
ووالدتها "شيامالا غوبالان" هي ابنة دبلوماسي هندي وباحثة في مجال السرطان وتحديدًا (سرطان الثدي)


ووالدها "دونالد هاريس" هو اقتصادي ودرس في جامعة ستانفورد الأمريكية، وشقيقتها الصغرى "مايا هاريس" هي محامية في مجال السياسات العامة

و "كامالا" من مواليد 20 أكتوبر عام 1964 بأوكلاند في ولاية كاليفورنيا، ودرست العلوم السياسية والإقتصاد وحصلت على البكالوريوس عام 1986 من جامعة هوارد ثم حصلت على شهادة في القانون عام 1989 من جامعة هاستينغز

وبدأت عملها كنائبة للمدعي العام بأوكلاند  في كاليفورنيا منذ عام 1990 لعام 1998.. وترقت في المناصب وتولت عام 2003 منصب المدعي العام لسان فرانسيسكو ، ثم تم انتخابها عام 2010 في منصب المدعي العام في كاليفورنيا لتكون أول امرأة وأول أمريكية من أصول غير أمريكية تتولى هذا المنصب

وبالنسبة لدورها السياسي فترشحت عام 2015 لمجلس الشيوخ عن الحزب الديمقراطي وفازت، وعملت في اللجنة القضائية ولجنة الاستخبارات
ووصفها الرئيس "جو بايدن" بعد ترشيحها من قبل الحزب الديمقراطي لتكون نائبة له  بأنها "مقاتلة لا تعرف الخوف، وواحدة من أفضل الموظفين العموميين في البلاد".وقبل أن تنضم لحملة "بايدن" وتحديدًا في عام 2019 حاولت أن تكون ضمن مرشحي الحزب الديمقراطي لخوض انتخابات الرئاسة ولكن بنهاية عام 2019 كانت قد خرجت من سباق الترشح، ثم انضمت لاحقًا لحملة "بايدن"
في أغسطس من عام 2020

 

و"كامالا" متزوجة من المحامي "دوج إمهوف" منذ عام 2014 وهو متخصص في قضايا الإعلام والرياضة والترفيه، وقد أخذ أجازة من الشركة التي يعمل معها بعد إعلان ترشح زوجته كنائبة للرئيس "بايدن" في شهر أغسطس الماضي لمنع خلق تضارب مصالح مع وظيفة زوجته الجديدة.

العديد من التحليلات تصف "كامالا" بأنها الرئيس الفعلي للبلاد،  بسبب كبر سن  "جو بايدن" سيصل لعامه الثامن والسبعين في العشرين من نوفمبر، وسيتضح صحة ذلك من عدمه في الفترة القادمة!؟

Comments: