مصر أعلنت عن أكبر اكتشاف أثري في  2020 بـ100 تابوت بشري مغلق لاكتر من 2500 سنة 

15/11/2020

أعلنت وزارة السياحة والآثار المصرية يوم السبت في مؤتمر صحفي بمنطقة آثار سقارة عن اكتشاف أثري وهو أكبر اكتشاف أثري في  2020، من ضمن أعمال الحفر المستمرة في المنطقة منذ أغسطس اللي فات.

وأعلنت وزارة السياحة والأثار إن الاكتشاف الجديد هو 100 تابوت خشبي مغلق من أكثر من 2500 عام، وهما 40 تمثال خشب لـ"بتاح سوكر" وهو إله جبانة سقارة، ومنها تماثيل بأجزاء مذهبة و20 صندوق خشب للإله حورس، وتمثالين لشخص يدعى "بنومس" واحد منهم ارتفاعه 120 سم، والتاني ارتفاعه 75 سم مصنوعين من خشب السنط "اكاسيا"، وعدد من تماثيل الأوشابتي والتمائم، و4 أقنعة من الكارتوناچ المذهب.

وأعلن وزير السياحة والآثار خالد العناني إنه تم العثور على أكتر من 100 تابوت مغلقين من العصر المتأخر والبطلمي، وكانت التوابيت داخل 3 آبار للدفن عمقها بيتراوح بين 10 لـ 12 متر تحت سطح الأرض، بالاضافة إلى عدد كبير من اللقي الأثرية.

وخلال الإعلان عن الكشف الاثري تم فتح أحد التوابيت اللي جواه مومياء، وتم عمل X-Ray  للموياء وعرضوا فيلم قصير عن الكشف الأثري، ووضح الدكتور مصطفى وزيرى الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار إن المومياء اللي تم عمل X-Ray ليها هي لشخص كانت صحته كويسة أثناء حياته، وأنه توفى وعمره يتراوح بين ٤٠ و ٤٥ سنة وإن طوله بيتراوح بين ١٦٥ و ١٧٥ سم.

وشارك الأمين العام لمجلس الأعلى للآثار مصطفى وزيري في حسابه الرسمي على إنستجرام صور للتوابيت اللي تم الإعلان عنها خلال الكشف الأثري الجديد في منطقة آثار سقارة.

وحسب بيان وزارة السياحة والآثار، إن سقارة منطقة مليانة بالأسرار اللي بتبوح بها بين كل وقت والتاني، والاكتشاف ده مش النهاية"، وقال إن ده مش الاكتشاف الأخير فى ٢٠٢٠ وإن الدكتور زاهي حواس بلغه من أيام إن تم العثور على كشف أثري جديد بمكان تاني بمنطقة سقارة، لكن هيحتاج لأسابيع للإعلان عنه، وتوقع إن الإعلان عنه هيكون في نهاية ديسمبر أو بداية ٢٠٢١.

وقال كمان إن ٢٠٢٠ مش هينتهي قبل الافتتاح المرتقب للقاعة المركزية وقاعة المومياوات في المتحف القومي للحضارة المصرية، واللي هيكون فيه موكب عظيم لنقل المومياوات الملكية من المتحف المصري بالتحرير.

Comments: