القصة الكاملة لسفاح الجيزة والتحليل النفسي لحالته

16/11/2020

تردد مؤخرا على السوشيال ميديا اسم "القذافي" واللي اتعرف إنه سفاح وقتل 4 أشخاص واكٌتشفت كل جرائمه بالصدفة.. طيب إيه اللي حصل؟ وركزوا كويس في الأسامي عشان تفاصيل القضية كتير ولسا مخلصتش واللي هنعرضه هو اللي ظهر منها لحد دلوقتي.

أول جريمة: خلونا نرجع بالزمن لسنة 2002، في السنة دي بدء "القذافي" يدير شغل المهندس رضا صديق عمره في مصر، كانوا بيشتغلوا في العقارات وعاملين مكتبة، وده لأن رضا كان بيشتغل برا مصر، ولكن رضا حس إن القذافي بيسرقوا، فرجع يوم الجمعة 24 إبريل 2015، عشان ينهي التعاملات مع القذافي، فوصل "رضا" للمطار واستقبله القذافي وراح حاطط له سم في الأكل ومات، راح واخدوا للشقة بتاعته ودفنه فيها، ودي كانت أول جرائم القذافي بقتل صديق عمره "رضا" وده بحسب موقع "اليوم السابع".

تاني جريمة: بعد قتله لصديق عمره رضا، وانتحال صفته، قام بقتل زوجته "34 سنة" ودفنها في نفس المقبرة اللي عملها لرضا، حسب موقع "الوطن".

تالت جريمة: هي قتل شقيقه زوجته "كانت بتشتغل في المكتبة بتاعته" المهم إن شقيقه زوجته كانت معاه في علاقة في شهر فبراير 2015 ولما بدء معاد جوازه على أختها يقرب، هددته إنها هتفضحه فقرر يقتلها، فاستدرجها لشقة قدام الشقة الأولى اللي دفن فيها "رضا وزوجته الأولى" اللي كان مأجرها وخنقها ودفنها بهدومها، ولما أهلها قلقوا قالهم إنها هربت مع واحد برا عشان تشتغل ممثلة، وبالتالي أهل البنت محرروش أي محضر بغيابها، وده بحسب موقع "بوابة الأهرام"..

رابع جريمة: القذافي "اللي انتحل شخصية صديقه اللي قتله وبقى اسمه رضا" سافر إسكندرية وهناك ارتبط ببنت عندها 33 سنة كانت بتشتغل عنده في محل للأدوات الكهربائية، وأخد منها 45 ألف جنيه ودي قيمة بيع شقة ملكها، وهي فضلت تلح عليه عشان يرجع المبلغ أو يتجوزها، قام استدرجها لمخزن كان بيمتلكه في منطقة العصافرة وقالها تعالي عشان أديكي بضاعة بقيمة الفلوس، قام خانقها ودافنها بهدومها جوا المخزن، وده بحسب موقع "الوطن.

خامس جريمة: القذافي وهو لسا في إسكندرية اتجوز دكتورة بنت راجل غني وأوهمها إنه بيحبها واتجوزها وهو منتحل صفة رضا وخلف منها كمان، المهم إنه قرر يكمل طريق السرقة اللي شغال فيه بقاله سنين، وسرق شوية مجوهرات من بيت حماه وهو لابس النقاب "عشان يكون شبه أخت مراته" وراح يبيعهم للجواهرجي وهنا كانت بداية نهاية السفاح لإن الجواهرجي كان يعرف والد الدكتورة ولكن القذافي مكنش ذكي كفاية وقاله أنا جاي ابيعهم بالاتفاق مع حمايا، بس الجواهرجي مدخلتش عليه خصوصا إنه كان بيروح كل شوية يبيع حاجة من الحاجات اللي سرقها وهنا قرر يبلغه واكتشفه إنه هو حرامي واللي فضحه جزمته الرجالي اللي كان لابسها واتحبس 3 سنين بتهمة السرقة وده بحسب موقع "بوابة الأهرام".

وبحسب موقع الدستور، القذافي وهو بينهي اجراءات خروجه لقوا اسمه في قضية اختفاء مراته واتمسك تاني واعترف بدفنها من 5 سنين فراحوا يخرجوا الجثة لقوا صاحبه اللي قتلوا بردو من 5 سنين وكان منتحل شخصيته وخلال ما كان أخوات "رضا" بيدوروا عليه اكتشفوا إن أخوهم صادر ضده حكم في إسكندرية فأكتشفوا إن القذافي منتحل شخصية أخوهم ومن هنا كل حاجة بدأت تظهر وتبان.

مي "زوجته الأخيرة" امبارح في مداخلة هاتفية لقناة TEN قالت إنه كان شخص طبيعي جدا ومبانش عليه أي حاجة وإنه كان في معاد كل صلاة يسيب أي حاجة في إيده ويجري على الجامع وكان ظاهر للناس إنه بني أدم طبيعي ومتدين ورغم ده كان له علاقات جنسية مع ستات تانية واكتشفت ده من تليفونه وكان بينكر كل مرة بتواجهه.

دكتور جمال فرويز، استشاري الطب النفسي علق على قضية "القذافي" في تصريح لـ The Glocal إن حالة القذافي بتسمى في الطب النفسي "اضطراب شديد في الشخصية" وبتيجي من 3 أنواع يا أما وراثة أو تربية غلط سواء كان متدلع بزيادة أو تم التعامل معاه بقسوة أو الخبرات الحياتية السيئة وكل ده بيطلع شخصية اسمها "الشخصية السيكوباتية المضادة للمجتمع" وصفاتها بتكون "السلبية، واللامبالاة، وعدم الاهتمام بتوابع الأفعال، ومبيكونش عنده مشاعر وأحاسيس بالإضافة لتكرارية نفس الأخطاء وكل ده منطبق على القذافي.

المصادر: 

https://bit.ly/3f2o41k

https://bit.ly/2IFLf5T

https://bit.ly/2UtENRK

https://bit.ly/3lHxkL2

Comments: