هذا ما فعلته بي 2020.. العام الأفضل في حياتي على الإطلاق! إجابات حقيقية من أشخاص مختلفين!

23/12/2020

كتب: محمد إنسان
عزيزي القارىء أهلًا بيك..

في البداية مش هنختلف إن 2020 كانت سنة عصيبة.. ماحدش يقدر ينكر ده.. وإنها كانت من أغرب السنين اللي مرت على البشرية كلها.. وباء و كوارث وفيضانات وحرائق ونزاعات دولية وغيره وغيره وغيره.. لكن!

هل كانت سنة سيئة بالنسبة للجميع؟! قطعًا لا! لان على قد ما فيه ناس كتير بتتأثر بالأحداث دي وبتأثر على مسار حياتها بالسلب.. فيه ناس تانية كتير برضه مابتتأثرش وبتكمل مسار حياتها بشكل طبيعي وهادئ ومش هننكر طبعًا ان حظهم حلو وربنا نجدهم من كل اللي حصل في 2020

عشان كده سألنا أكتر من شخص بشكل عشوائي.. إيه اللي حصلك في 2020؟ وهل راضي عن السنة دي من حياتك؟

وطبعًا كان فيه إجابات كتير سلبية.. لكن في الموضوع ده قررنا نوريكم الجانب الإيجابي فقط.. يمكن يبقى نقطة نور وسط كل الضلمة اللي حوالينا.


س.م 23 سنة
" كانت سنة مليانة أحداث مفرحة.. رغم اللي كنت بشوفه بيحصل حواليا.. ربنا رزقني بشغل جديد وحبيت وجودى فيه وحبيت زمايلي في الشغل.. ودي حاجة نادرًا ما كانت بتحصل! الحمد لله انا دلوقتي بعتمد على نفسي وبقى ليا حياتي العملية بعد سنين طويلة من التعب والبهدلة!"

م.إ 30 سنة
" أي نعم تعبت في بداية السنة جدًا واتأثرت زيي زي كل اللي حواليا وخوفت من انتشار كورونا في كل مكان وسط أهلي وصحابي والناس اللي بحبهم.. لكن ربنا سترها معانا.. ومع نهاية السنة حصلي حاجات كتير حلوة خلت حياتي أحسن.. أولهم وأفضلهم إني لقيت شريكة حياتي اللي عشت كتير أدور عليها.. وإني بنجح في حياتي العملية بشكل أكبر ودخلي زاد وبقى مُرضي بالنسبالي.. الحمدلله فضل ربنا ونعمه ولطفه غرقني في 2020!"

هـ.م 20 سنة
" أكتر حاجة فرحتني السنة دي إني نجحت! أيوه نجحت وعديت سنة صعبة عليا جدا في كليتي.. وكنت بدعي ربنا ليل نهار إن أخلص منها.. دلوقتي أنا حاسة إني حرة ومبسوطة وطايرة.. ولو كان ده السبب الوحيد اللي يخليني بحب 2020 رغم كل اللي عملته فينا فأنا راضية جدًا وبقول الحمدلله"

أ.خ 33 سنة
" ربنا شفا بنتي! إنت مُتخيل؟ بنتي خفت وبقت بخير.. انا كنت كل يوم أنا ومامتها بننام ودموعنا على خدنا عليها! بنصلي وندعي ليل نهار تقوم بالسلامة وتجري وتلعب وسطنا من تاني.. الحمدلله الحمدلله فضلك كبير أوي يارب.. 2020؟ أحسن سنة في حياتي كلها.. ده أنا ومامتها مالناش غيرها ونموت لو شوفنا فيها حاجة!"

م.أ 27 سنة
"الحقيقة أنا تعبت كتير أوي السنة دي! خوفت واكتئبت وتعبت نفسيًا.. لكن على قد اللي شوفته وحصلي على قد ما بحمد ربنا على ستره وفضله عليا، وده لاني شوفت ناس قريبة مني بتموت بكورونا وناس تانية بتتعب تعب شديد بسببه وبيتبهدلوا تحاليل ومستشفيات وتعب اعصاب.. تخيل إن ربنا رحمني من كل ده وخلاني عايش سليم مُعافى.. مش دي نعمة كبيرة برضه؟ مش الواحد لازم يشكر ربنا عليه ويقول الحمدلله كانت سنة مليانة فضل ونعم؟ الحمدلله انا راضي باللي شوفته في 2020!"

Comments: