ملخص تحديثات سياسة الـ"واتساب" وشروط ربط بيانات المستخدمين بالـ"فيسبوك"

11/01/2021

أعلن تطبيق الـ"واتساب" إن بداية من سنة 2021 إن هيكون عنده سياسة خصوصية جديدة واللي ممكن تتسبب في وقف حسابات ملايين المستخدمين، وبعت "واتساب" رسالة تحديث لمستخدميه إنهم يشاركوا بياناتهم لـ"فيسبوك" وده اللي فيه تهديد وخطر على حسابات وبيانات وخصوصية محادثات المستخدمين، واللي مش هيشارك البيانات الحساب بتاعه هيتقفل.

وقال في رسالة التحديث اللي بعتها "نحن نقوم بتحديث سياسة خصوصية WhatsApp، تتضمن التحديثات الرئيسية مزيدًا من المعلومات حول: خدمة "واتساب" وكيفية معالجتنا لبياناتك، وكيف يمكن للشركات استخدام الخدمات المستضافة على "فيسبوك" لتخزين وإدارة محادثات "واتساب" الخاصة بهم، وكيف نتشارك مع "فيسبوك" لتقديم التكامل عبر منتجاته.

موقع "جادجيت" قال إيه هي المعلومات اللي الـ"واتساب" هيشاركها مع الـ"فيسبوك":

1- "واتساب "هيجمع معلومات عن المستخدمين زي قوة الإنترنت ونسخة إصدار التطبيق ونوع المتصفح اللي فاتح منه ونوع التليفون والشبكة المستخدمة، وأكيد طبعا رقم التليفون المستخدم، وهيجمع بيانات زي اللغة المستخدمة.

2- "واتساب" كمان هيشارك مع "فيسبوك" بيانات من الموبايل ورقم التليفون والإيميل ومعلومات عن الخدمة والحساب، وإزاي المستخدم بيتعامل مع مستخدمين تانيين.

3- هيشارك مستوى البطارية وقوة الإشارة، ومعلومات الاتصال وإصدار التطبيق ومعلومات المتصفح.

4- هيشارك كمان معلومات زي اللغة والمنطقة وعنوان الـ IP، ومعلومات الكمبيوتر أو اللاب توب اللي فاتح عن طريقه الـ"واتساب"، ومعلومات عن إزاي الشخص بيتفاعل مع الناس بما فيهم الشركات.

ولكن المفروض إن محادثات الـ"واتساب" هتفضل مشفرة بين كل الأطراف، وده معناه إن المحادثات والرسايل في أمان، وهيمنع الـ"واتساب" في الوقت الحالي ظهور أي إعلانات مزعجة في التطبيق وبتقول الشركة إن ماعندهاش أي نية لتقديم الإعلانات.

وبتنص سياسة الخصوصية الجديدة في الـ"واتساب" على إنه حتى لو ماستخدمتش الميزات المتعلقة بالموقع، فبرضه الـ"واتساب" هيجمع عناوين IP والمعلومات زي رموز منطقة أرقام الموبايل عشان يقدر موقعك العام (المدينة، بلد)، وهيستخدم "واتساب" مراكز بيانات "فيسبوك" العالمية، بما فيهم المراكز الموجودة في الولايات المتحدة لتخزين البيانات.

لو الـ"واتساب" مسح حسابك مباشر من التطبيق، فده مش معناه إن كمان حذف بياناتك لإن السياسة بتنص على إنه حتى لو حذفت حسابك ده مش هيأثر على  معلوماتك المتعلقة بالمجموعات اللي أنشأتها أو المعلومات اللي بيمتلكها المستخدمون التانيين ليك، زي نسختهم من الرسايل اللي بعتها لهم.

فلو هتبعت لنشاط تجاري على الـ"واتساب"،خليك عارف إن المحتوى اللي هتشاركه احتمال كبير يكون متشاف لناس كتير في النشاط التجاري ده، لإن السياسة الجديدة بتنص على إن المستخدم لو تفاعل مع الأنشطة التجارية على "واتساب"، فمايقدرش يتأكد من كيفية استخدام بياناته وممكن يشاركها مع موفري الخدمات من الجهات الخارجية.

وبتشير سياسة الخصوصية الجديدة إنه بيجوز لشركة ما إنها تدي موفر الخدمة التابع لجهة خارجية إمكانية الوصول لاتصالاته بهدف إرسالها أو تخزينها أو قراءتها أو إدارتها أو معالجتها بأي طريقة تانية لصالح الشركة.

ولو الشخص ماقبلش سياسة الخصوصية الجديدة للـ"واتساب" بيظهر له إشعار على الموبايل عشان يبلغه  بالتغييرات ولو ماقبلش التغييرات لحد 8 فبراير 2021 هيتم حذف حسابه لكن مش هيتم حذف بياناته.

وده اللي خلى مستخدمين كتير على السوشيال ميديا يفكروا في بدائل للـ"واتساب" وقالوا إن البدائل زي "تليجرام، فايبر، سيجنال، هايك"

Comments: