ملخص القصة الجديدة لاتهام عمرو وردة بالتحرش 

20/01/2021

مع بداية السنة الجديدة ظهرت تصريحات جديدة لعمرو وردة لاعب منتخب مصر واللاعب في نادي "باوك" اليوناني لما ظهر في برنامج اللعيب المذاع MBC مصر مع المذيع مهيب عبد الهادي، وقال فيه أنا مش ملاك لكني مش غلطان ومش هتعذر، وإنه اتعرض لظلم كبير وإن اللي تم تداوله عليه مش حقيقي، وقال إنه اعتذر بس وقتها عشان يعرف يلعب تاني.

ويبدو إن عمرو وردة فعلا شايف إنه ماكنش غلطان وكمل في نفس الطريقة بتاعته في التعامل مع البنات على السوشيال ميديا وخصوصا على انستجرام، عشان يكمل سلسلة اتهامات التحرش اللي بدأ فيها من سنين، واللي أخرها ظهر امبارح.

نشرت امبارح بنت اسمها "فيدر" عايشة في الإمارات تسجيلات و"فويسنوتس" لعمرو وردة على خاصية الستوري على الأكونت الشخصي بتاعها على انستجرام وعلقت عليها بهاشتاج عمرو وردة متحرش، وقالت البنت إن النجم المصري طلب منها إنها تروحله الفندق على أساس إنها مراته لكنها رفضت لإنها ماتعرفهوش بشكل كفاية عشان يتطرق معاها في الكلام لمواضيع زي دي.

وقالت البنت كمان إن عمرو وردة بدأ يتكلم معاهاعن طريق تطبيق "سناب شات" وطلب منها إنه تزوره في البيت وبعد ما رفضت شتمها وهددها إنه هيبعت الرسايل لأهلها.

وزي ما كلنا عارفين إن دي مش المرة الأولي اللي يتم اتهام عمرو وردة بالتحرش، وإن له سوابق كتير أبرزها اللي حصلت في 2019 في معسكر منتخب مصر في بطولة كأس الأمم الأفريقية، لما اتهمته عارضة أزياء ميكسيكية بمحاولة التحرش بيها، وبعدها صرحت صحفية يونانية إنه حاول التحرش بيها، وبعدها اتهتمته برضه صحفية برتغالية بالتحرش باتنين من زوجات لاعبين في فريقه السابق "فيرينسي" البرتغالي.

وقفل عمرو وردة الحساب الرسمي بتاعه على انستجرام النهاردة الموافق 20 يناير 2021 ، عشان يركز في مباراة "باوك" فريقه و"لاريسا" النهاردة في المباراة اللي هتتلعب بعد دقائق في بطولة الدوري اليوناني.

Comments: