ملخص أزمة عارفة عبد الرسول مع الصحفية بسبب مكالمة 

07/02/2021

ناس كتير اتكلموا على السوشيال ميديا عن الفنانة عارفة عبد الرسول آخر يومين وده كان بسبب البوست اللي كتبته وكانت بتنتقد فيه صحفية كلمتها عشان تسألها على أعمالها الفنية.

وقالت الفنانة عارفة عبد الرسول إن الصحفية أزعجتها لدرجة إنها قفلت السكة في وشها وقالتلها يا تقل دمك، وانتقدها الجمهور لأسباب كتير منها إنها اتعرفت في سن كبير وهو بعد الـ 60 من عمرها وإن لو كانت مكالمة زي دي جاتلها من سنين ماكنتش هتتعامل معاها كده، وقالوا إن صابها حالة من الغرور.

ده غير كمان إن لما عتبها واحد من الصحفيين عشان سوء تعاملها ورد فعلها مع زميلته قالت له هو كمان "يا تقل دمك يا شيخ"، وده كان السبب إن ينتقدها عدد أكبر من الصحفيين ومتابعينها وبعض زملاءها من الوسط الفني.

وكان البوست اللي كتبته الفنانة عارفة عبد الرسول بيقول "ماصدقت انام بعد مارجعت من السفر وانا فى اشد التعب ... تليفونى سايلنت جنب منى بس فيه رقم قعد يزن ورا بعض تخلص الرنة يرن تانى ... انا صراحه خوفت ليكون فيه خبر وفاة مثلا ولا حد عايزنى تصوير دلوقتى حالا والكلام ده وارد ... رديت وانا قلبى فى رجلى ... انا صحفية فى جريدة كذا .... قولتلها يا دمك يا شيخه وقفلت السكه .... اول مره فى حياتى اعمل كده ... بس اتغاظت قوى ... هو فيه كده".

وعلى الجانب الأخر صرحت الصحفية "أماني خالد" الصحفية في جريدة المساء إنها تحكي إيه اللي حصل من منظورها، "وقالت: إن كان في أسئلة عايزة تطرحها على الفنانة القديرة، و الاتصال "مرتين" بس يبقى اسمه زن؟ هل الساعة ٥ المغرب وقت لا يسمح أو يليق الاتصال فيه؟، هل مسموح عادي لحضرتك تتقبلي اتصالات حتى لو زن عشان "شغلك"، ولما حد يكون عايز يعمل شغله يبقى أجرم؟".

وكملت وقالت : “عامة زي ما حضرتك اتغظتي امبارح وكتبتي البوست، أنا اتغظت أكثر من نفسي عشان اتعاملت مع الموضوع ببساطة إن الخط قطع ومكنش ليه أي أهمية، ، فالحمد لله حقي جه من غير ما يعرفوا أنا مين سواء الصحفيين أو الجمهور العادي، وأخيراً متأسفة إني فكرت أصلا أكلم حضرتك، مش هتحصل تاني”.

ولكن شاركت الفنانة بمداخلة تليفونية مع  الإعلامية كريمة عوض والإعلامي خيري رمضان وقالت إنها هتنشر اعتذار للصحفية عن اللي صدر منها وقالت إنه أول مرة يصدر منها رد فعل زي كده  وقالت كمان هما سابوا الفعل ومسكوا في رد الفعل، أنا كتبت إني أول مرة اعمل كده، وأني عمري ما كنت كده".

الجدير بالذكر إن دي مش أول مرة تتعرض فيها عارفة عبد الرسول لهجوم على السوشيال ميديا وحصل قبل كده لما نشرت صورة بالمايو وكتبت عليها لقيت الطبطبة، لكن بعدها طلعت ردت وقالت إنها كانت لابسة "تيكيني" مش بكيني وإن الشاطئ كان فاضي أصلا وإنهم اتربوا من صغرهم على المايوهات، وبعدها صرحت لأحدى البرامج الفنية ": «استغربت الناس اللي بتقول طالعة بالبكيني، ربنا يهديهم وربنا يهديني، كل اللي أنا عايزاه من الناس ‏إن كل واحد يبص في ورقته، محدش له دعوة بالتاني، خلي لك يا عم الجنة خلاص أدخل أنت الجنة، وأضافت "لما كلكم هتخشوا الجنة أمال ‏يعني مين اللي هيخش النار؟ سيبني أنا بقى أدخل النار مالكش دعوة بيا سيبني في حالي"

Comments: