سويسرا تصوت على منع النقاب في الأماكن العامة

07/03/2021

كتب: محمود عادل

وافق 52% من السويسريين النهاردة على حظر ارتداء النقاب والبرقع في الأماكن العامة زي وسائل النقل والمواصلات والمطاعم أو حتى في الشارع بعد طرح الفكرة من قبل "حزب الشعب السويسري"

وحسب موقع بي بي سي في نسخته الإنجليزية، إن الحكومة السويسرية كان في بينهم جدل كبير في الموضوع ده وإن بعضهم كان شايف إن مش من اختصاص الدولة إنها تحدد للمرأة إيه اللي ممكن تلبسه واللي متلبسهوش.

وحسب موقع بي بي سي، بحث أجرته جامعة "لوسيرن" في سويسرا، توصل إلى أن مفيش حد بيلبس النقاب أو البرقع أصلا في سويسرا وكلهم على بعض حوالي 30 سيدة فقط لاغير، وإن عدد المسلمين في سويسرا بيمثلوا 5% من السكان وعددهم 8.6 مليون معظمهم من تركيا والبوسنة وكوسوفو.

دي مش أول مرة يتم عمل استفتاء عن حاجة تخص الدين الإسلامي، في 2009 وافق السويسريين على حظر بناء المآذن في البلاد بعد استفتاء شعبي كانت نتيجته 57.5 لصالح منع بنائها.

ذكرت بي بي سي بردو، إن الاستفتاء مكنش بيستهدف الاسلام بشكل مباشر ولكن كان بيهدف بردو لمنع ارتداء الأقنعة من قبل المتظاهرين ومع ذلك، التصويت كان بينتشر على نطاق واسع بعنوان "حظر البرقع".

والتر ووبمان، النائب الأول للرئيس ورئيس لجنة الاستفتاء وعضو حزب الشعب السويسري، قال إن النقاب رمز للإسلام السياسي المتطرف واللي بيتزايد في أوروبا، وإن تقاليد سويسرا هي إظهار الوجه، حسب كلامه.

قصص حظر النقاب منتشرة في أوروبا بشكل كبير، فرنسا قامت من قبل بحظر النقاب في الأماكن العامة في 2011.

عقب الشيخ أحمد مدكور، من مشايخ الأزهر الشريف، في تصريح لـThe Glocal أن بعض العلماء أقروا أن ارتداء النقاب ما بين واجب وما بين مستحب، وهناك أدلة على كلا من الحكمين، بمعنى إذا لبسته المرأة تثاب عليه وإذا تركته ليس عليها شيء ولكن إذا كان لبس النقاب يعوقها في حياتها الطبيعية أو الدراسية أو الأسرية أوالعملية أو أنه عائق بينها وبين زوجها، فعليها أن تكتفي بالسنن والطاعات وليس عليها وزر والأمر متروك لمن تريد أن ترتدي النقاب أن تأخذ مابين الواجب والمستحب إذا لم يكن النقاب عائقا لها فيما سبق.

Comments: