حوار خاص - اتكلمنا مع صاحب أشهر ميم عن تعويم السفينة

30/03/2021

كتب: محمود عادل

أزمة السفينة الجانحة في قناة السويس كان حدث لفت أنظار العالم كله على مصر والقناة، 6 أيام ومحاولات مستمرة من الهيئة لقطر السفينة وتعويمها والعالم كله مستني ومترقب بعد ما حركة التجارة العالمية حصلها شبه توقف، ولكن بعد انتهاء الأزمة وتعويم السفينة، كان ورا الحدث ده أبطال مجهولين، واحد منهم لفت الأنظار بصورته المشهورة وهو قاعد ومبتسم، وهو أحمد عزت الشهير بـ"الزوز"، جلوكال تواصلت معاه عشان يحكلنا عنه وعن صورته الشهيرة اللي اتحولت لميم.

أنت مشهور باسم "الزوز" بس اسمك الحقيقي إيه؟
أنا اسمي أحمد عزت عندي 35 سنة وشغال في هيئة قناة السويس بقالي 17 سنة، معايا ماجستير إدارة أعمال وخريج مركز تدريب هيئة قناة السويس، ووالدي وإخواتي في الهيئة وكلنا ولاد الهيئة.

بتشتغل إيه في هيئة القناة؟
أنا مشرف على قسم بناء السفن واللحام بقسم تحركات الإسماعيلية.

قولي لما عرفت خبر إن في سفينة جانحة في القناة حسيت بإيه؟
طبعا كلنا في حالة الارتباك وكنا مستعدين 24 ساعة بتجهيز الشغل أو يحتاجونا في أي حاجة لحد ما احتجونا في تصليح القاطرة "بركة" وبتوجيهات الفريق أسامة ربيع والمسؤولين روحنا عملنا صيانة للقاطرة "بركة" المسؤولة الرئيسية عن الشد، ودخلناها الخدمة هي والقاطرة "مساعد 2" بعد ما تم تصحليها برضو، وكان من المستحيل يتم تصليحهم في المياه والمفروض تدخل على رصيف بس إحنا قمنا بتصليحها في المياه. والسفينة الحمدلله خرجت بسلام.

إحكيلنا إيه حكاية الصورة المنتشرة ليك؟
الصورة دي اتصورتها الساعة 3 الفجر الأحد بليل، بعد تعب 17 ساعة شغل متواصل، كنت خلاص مش حاسس برجلي وكنا خلصنا دورنا في دخول القاطرة الخدمة وبدأنا في الشد وتحريك المركب، أنا نمت كدة من التعب.

اتضايقت من الميمز والكوميكس اللي اتعملت على صورتك؟
لا طبعا دي روح المصريين، إحنا بنحل الأزمة بنكتة، وده معروف عننا، لو أنا مكنتش في الموقف كنت هدي النكتة والإيفيه المصري، دي حاجة متضايقش ولا تحبط، أنا متقبل ده والروح الجميلة دي بتدينا طاقة إيجابية، وعايزين نقول للعالم كله إن إحنا نقدر نعمل أي حاجة بدون مساعدة أي حد، عندنا كوادر قوية ومصر هتبقى أحسن طالما إيدنا في إيد بعض وقلبنا على قلب بعض وبنخش شغلنا الصبح وإحنا نيتنا صافية إن إحنا ننجز اللي ورانا.

لما المشكلة اتحلت كنت حاسس بإيه؟
كنت عامل زي إنيستا لما خد كأس العالم، لما السفينة طلعت، كنت عايز أقول للعالم إحنا أهو اتفرجوا علينا، إحنا عندنا قدرات تفوق أي حد ومش بنعطل ولا بنقف وحلها في أيام قليلة ده إنجاز كبير.

وأنت بتشجع مين يا أحمد؟

أنا بشجع الإسماعيلي وبرشلونة بس إبني طالع أهلاوي

شوفت صورة العامل اللي كان على الجرافة اللي انتشرت بشكل كبير؟
أنا معرفهوش بشكل شخصي لإن هيئة قناة السويس فيها إدارات كتير وفي محافظات مختلفة زي إسماعيلية والسويس وبورسعيد، بس الراجل ده دوره كان مهم جدا، فرغ مكان على البر عشان الكراكة تعرف توصل للسفينة، فرغوا أجزاء كبيرة وكانوا بيبدلوا مع بعض ومكنوش بيناموا، الناس دي يتعملها تمثل لإنهم قاعدين في الصحراء طول الوقت والجو كان صعب.

إيه أكتر حاجة ضايقتك في تعليقات الناس على الموضوع؟
بس أكتر حاجة ضايقتني إن الناس قالت مصر مش هتقدر ولازم مساعدات أجنبية، لا إحنا ندي الفرصة والثقة لبعض، إحنا بلد تقيلة، وساعات لما بنلاقي معدة جايلنا من برا وفيها مشاكل بنعدل على الخواجة وبنخترعلها حل، واللي حصل ده ممكن يحصل في أي حتة في العالم دي لإن العوامل الجوية موجودة طول الوقت سواء رياح أو ثلوج وإحنا قدرنا نعوم السفينة من غير أي خسائر أو تفريغ حمولتها، وقناة السويس كلها بتشتغل في مجموعة تروس بداية من الفريق أسامة ربيع لحد أصغر عامل سنا، وأنا معايا 23 وحش في الورشة يأكلوا الحديد بسنانهم.

Comments: