القصة الكاملة لظهور هاشتاج "نتفرج بعدين نحكم"

07/04/2021

بعد الإعلان عن مسلسل "الملك" اللي بيحكي قصة الملك أحمس بناءاً على رواية الأديب نجيب محفوظ، حصل هجوم كبير على السوشيال ميديا على المسلسل بسبب الأزياء ودقن البطل وبسبب الهجوم ده أصدرت شركة المتحدة للخدمات الإعلامية بيان أعلنت فيه وقف مسلسل "الملك" ودعت لتشكيل لجنة عاجلة مكونة من مجموعة من المتخصصين في التاريخ والآثار وعلوم الاجتماع لمراجعة السيناريو بالكامل وعشان تقول اللجنة رأيها بموضوعية ومهنية حتى لو اترتب على قرارات اللجنة عدم عرض المسلسل في رمضان اللي جاي.

وبعدها كتب المخرج عمرو سلامة بوست عنده على الفيسبوك بيقول فيه "أنا مش قادر أصدق قرار وقف مسلسل الملك، أكيد يا إشاعة، يا حركة إعلامية لهدف ما، مش لاقي منطق واحد يبرر القرار،  يبرر رمي عشرات الملايين في الزبالة مع مجهود مضني لفريق عمل كامل شغال بقاله سنة، يقرر يحجر على الناس حق مشاهدته وتقييمه ونقده وشتيمته لو عايزين، لكن منعه؟ 

أي عمل فني له رخصة إبداعية، لو عايز يعمل الفراعنة جلدهم أزرق وعندهم جناحات وبيطيروا وبيلبسوا لبس فضائيين من حقه، زي ما من حق الجمهور يشيد بده أو يذم فيه.

يعني إمبارح كنا مبهورين بالتقدم اللي الدولة وصلتله، ليه في أربعة وعشرين ساعة نعمل قرار يضحك علينا العالم ويرجعنا للعصور الوسطى؟"

وبعدها بساعات قليلة ظهر هاشتاج اسمه "نتفرج بعدين نحكم" وهدف الهاشتاج ده هو دعم مسلسل "الملك" عشان الجمهور هو اللي يحكم عليه مش لجنة أو الشركة المنتجة، وشارك عدد كبير من النجوم في الهاشتاج ده منهم أحمد السقا، ودينا الشربيني، وعمرو سلامة، ومحمد عبد الرحمن، وياسمين عبد العزيز، وأحمد داود، وطبعا كندا علوش.

لكن عمرو سلامة صرح وكتب بوست تاني عنده على الفيسبوك وقال إن فكرة هاشتاج "نتفرج بعدين نحكم" مش فكرته لكن بيدعمه ومتعاطف مع زمايله وكل اللي بيشتغلوا في المسلسل وقال كمان إن الهشتاج فكرته مش دعم المسلسل نفسه بس للدفاع عن حق عرض المسلسل.

وده كان جزء من رأي الناس على الهشتاج في السوشيال ميديا:

ولحد دلوقتي فيه ناس عندها أمل إن المسلسل يتعرض وناس تانية شايفة إن عرض المسلسل بيشوه صورة التاريخ المصري، وفي كل الحالات إحنا في انتظار قرارات اللجنة 

Comments: