ليه بنأجل عمل اليوم إلى الغد؟

22/06/2021

"لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد" دي الحكمة اللي كلنا حافظينها من واحنا صغيرين، بس مابنعرفش ننفذها وبنفضل نأجل في عمل اليوم ده لحد ما نزنق نفسنا دايمًا في آخر لحظة، ودي ظاهرة عالمية موجودة عند كل الناس في كل العالم

بس إيه سببها وإزاي ممكن نتعامل معاها لو زادت عن حدها؟

في موقع اسمه Solving Procrastination  أو حل "التسويف"، الموقع ده بيشرحلك الأسباب اللي ممكن تخلينا نأجل اللي ورانا والحلول كمان لده، وكل المعلومات في الموقع بناء على أبحاث ودراسات عن الموضوع ده

من الأسباب الرئيسية اللي ممكن تخلينا نأجل اللي ورانا إننا ما بنلاقيش دافع أصلًا عشان نبدأ، يعني ممكن ماتكونش مقتنع بأهمية اللي بتعمله أو حاسس إنك مجبر عليه ومخك مش قادر يتقبل فكرة إنه ينفذ الحاجة دي.

سبب تاني كمان هو العوامل المتعلقة بيك إنت شخصيًا زي حالتك الجسدية، يعني لو إنت مرهق ومش نايم كويس أو عندك صداع أو أي آلام جسدية فده بيدي مؤشر للمخ إن ده مش الوقت المناسب لتنفيذ أي مهمة دلوقتي.

كمان العامل النفسي مهم، يعني لو إنت قلقان وخايف من الحاجة اللي انت المفروض تعملها دي ومعندكش ثقة كفاية إنك هتقدر تنفذها ده بيخليك بشكل لا إرادي بتبعد عن إنك تبدأ في التنفيذ.

كمان عدم رؤيتك للعائد اللي هيجيلك بعد ما تنجز الحاجة اللي المفروض تعملها ده ممكن يخليك مش قادر ولا عايز تنفذها، لأن مخك بيقولك أيوه يعني هتستفيد إيه لما تذاكر أو تعمل الحاجة دي في الشغل

في بقى شوية حاجات ممكن تعملها عشان تساعدك إنك تبدأ وتبطل تأجيل

1- ابدأ بالتدريج

يعني لو مثلا المفروض إنك تقعد تركز ساعة أو اتنين متواصلين عشان تخلص حاجة، ابدأ الأول إنك تقعد ربع أو نص ساعة ولما تقدر تعمل كده زود الوقت بالتدريج، لأنك لو بدأت بوقت كبير في الأول ومقدرتش تلتزم فيه هتحس بإحباط وتفقد الدافع وترجع لنقطة الصفر زي ما قولنا من شوية
 

2- دور على هدف أو عائد من اللي إنت بتعمله

ممكن يبقى الهدف ده حاجة قريبة ومباشرة زي إنك تقول لنفسك أنا هخلص الشغل ده أو المذاكرة دي عشان بعدها أعرف أخرج أو أعمل أي حاجة بحبها، وممكن يبقى الهدف أبعد يعني عشان تترقى في الشغل أو عشان تتخرج من المدرسة أو الجامعة، شوف إنت السبب اللي هيقدر يحفزك أسرع واعتمده
 

3-فكر في العواقب

لو الطريقة اللي قبل دي مانفعتش فكر بقى في العكس، إيه اللي ممكن يحصلك لو فضلت تأجل أكتر من كده، ولو الفوايد مانفعتش أو العواقب أكيد هتجيب نتيجة
 

4- افصل عن أي حاجة ممكن تشتتك

كلنا لما بنيجي نبدأ أي حاجة بنفضل نقول طب هبص على فيسبوك طب هقوم أشرب حاجة،  إيه ده فين الشراب اللي كان عندي من 17 سنة، وبتقعد تفتكر كل الحاجات من ساعة ما اتولدت، الحل إنك أولًا تبعد عنك الموبايل وماتبصش فيه لفترة وإنك تحط كل تركيزك في الحاجة اللي بتعملها لحد ما تنجز فيها وماتسمحش لأي حاجة تشتتك
 

5- بطل مرقعة

وده مش سبب علمي ولا حاجة، ده سبب جدعنة مننا كده، بنقولك اتلم عيب، قوم ابدأ وبطل مرقعة

Comments: